قالت مصادر أمنية عراقية للجزيرة إن قوة أمنية شنت حملة اعتقالات في مدينة المقدادية. يأتي ذلك بعد ساعات من تعرض المنطقة لقصف بقذائف الهاون الليلة الماضية مما أدى لموجة نزوح من المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن القوة الأمنية دهمت منطقة نهر الإمام في مدينة المقدادية التي تقع في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد، ونفذت حملة اعتقالات فيها.

وكانت المنطقة قد تعرضت لقصف بقذائف الهاون طوال الليلة الماضية، وسط تواصل موجة النزوح، وخاصة الهارونية والعبارة.

ويأتي ذلك بعد أيام من مطالبة مليشيات شيعية سكان المنطقة بمغادرة المدينة، الأمر الذى زاد المخاوف من وقوع انفلات طائفي في المقدادية.

وانتشر عناصر المليشيات بالمقدادية بعد تفجير استهدف مجلس عزاء الأسبوع الماضي أسفر عن مقتل نحو أربعين شخصا بينهم قادة في الحشد الشعبي, وتبناه تنظيم الدولة. وقالت مصادر محلية إن المليشيات قتلت ما لا يقل عن أربعة من السكان السُنّة "انتقاما" لضحايا التفجير.

وكانت المدينة شهدت في يناير/كانون الثاني الماضي أعمال عنف واسعة ارتكبتها المليشيات ضد السكان السُنة إثر تفجير مزدوج تبناه أيضا تنظيم الدولة, وقتل في تلك الأحداث نحو أربعين من السكان السُنة, وفق مصادر محلية ومنظمات دولية.

تعزيزات من الجيش العراقي وصلت شمال شرق الرمادي (رويترز)

معارك وتعزيزات
وعلى الصعيد الميداني، أكد قائد عمليات الأنبار إسماعيل المحلاوي وصول تعزيزات عسكرية إلى شمال شرق مدينة الرمادي للمشاركة في عمليات استعادة منطقة الخالدية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من عام.

وقال المحلاوي إن التعزيزات تتألف من لواءين عسكريين ومقاتلين من أبناء العشائر. وتقع منطقة الخالدية بين مدينتي الرمادي والحبانية التي تسيطر عليها القوات العراقية. كما تعتبر منطلقا لهجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

وعلى صعيد متصل، قال مصدران أمنيان الجمعة لوكالة الأناضول إن 14 شخصا قُتلوا بينهم جندي ومقاتلون سنة موالون للحكومة، جراء هجمات شنها مسلحو تنظيم الدولة في العاصمة بغداد، وقضاء الكرمة (شمال شرقي الفلوجة) بمحافظة الأنبار (غرب البلاد) كما قتل 24 من التنظيم، في قصف للتحالف الدولي بذات المحافظة.

وشن تنظيم الدولة هجوما واسعا على مواقع الحشد الشعبي في منطقتي الصبيحات والروفة بقضاء الكرمة، مما أسفر عن مقتل ستة من عناصر الحشد وإصابة خمسة آخرين بجروح. وأشارت مصادر إلى أن مقاتلي التنظيم سيطروا على ثكنتين في الكرمة بعد اشتباكات مع الجيش.

وكانت تقارير عراقية قد تحدثت عن هجوم للقوات العراقية لاستعادة الكرمة بالقرب من مدينة الفلوجة التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة منذ مطلع عام 2014, وتحاصرها منذ أشهر القوات العراقية.

من جهة أخرى، أكدت مصادر عراقية أن تسعة من عناصر مليشيا "سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري قتلوا الجمعة، كما أصيب 15 آخرون في هجوم لتنظيم الدولة استهدفهم في محيط حي الشعلة شمالي بغداد.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة