استشهدت فلسطينية برصاص قوات الاحتلال صباح الجمعة على مفترق "غوش عتصيون" شمال الخليل بـالضفة الغربية المحتلة، بعدما أطلق عليها جنود الاحتلال الإسرائيلي النار بدعوى تنفيذها عملية دعس أدت إلى إصابة جندي إسرائيلي بجراح طفيفة.

وزعمت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن المرأة هاجمت الجنود الإسرائيليين على الحاجز بسيارة تحمل لوحة تسجيل إسرائيلية، قبل أن يتم استهدافها بوابل كثيف من النيران.

وأفاد شهود عيان بأن جنود الاحتلال أطلقوا عشرات الرصاصات صوب المركبة المستهدفة، مشيرين إلى مشاهدتهم للمرأة داخلها دون أن يقدموا لها أي نوع من العلاجات الطبية.

وذكرت مصادر فلسطينية أن الشهيدة تدعى أماني سباتين من بلدة حوسان غرب بيت لحم، وهي أم لخمسة أطفال.

وكان شابان فلسطينيان قد استشهدا الأربعاء جنوب نابلس شمالي الضفة برصاص الاحتلال. وأكدت إذاعة الاحتلال الرسمية أن الهجوم وقع في مستوطنة عيلي، وأسفر عن إصابة إسرائيلي بجروح.

وتشهد أراضي الضفة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2015، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.   

المصدر : الجزيرة + وكالات