سيطر الجيش والمقاومة اليمنيان على مواقع إستراتيجية في محافظة الجوف (شمال شرق صنعاء)، في حين تدور معارك عنيفة في منطقة ميدي بمحافظة حجة (شمال غربي اليمن).

وسيطرت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي اليوم الخميس بدعم من طائرات التحالف العربي على مواقع الصفراء الإستراتيجية، وقلعة براقش الأثرية في الجوف، بعد حصارها وقطع الإمدادات عن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

والتحمت جبهتا الجوف ومأرب، واتجهت قوات الجيش والمقاومة شمالا نحو آخر مواقع الحوثيين في منطقة الغيل بمحافظة الجوف، وجاء هذا التطور إثر معارك بدأت صباح الأربعاء.

وقال مراسل الجزيرة عبد الكريم الخياطي إن السيطرة على تلك المواقع تمت إثر هجوم مباغت شنه الجيش والمقاومة من عدة جهات، وأضاف أن مواقع الصفراء والقلعة كانت تقطع الطريق بين محافظتي الجوف ومأرب، وبين مأرب وصنعاء؛ وبذلك أصبح خط الطرق هذا بيد الجيش والمقاومة.

يذكر أن القوات الموالية لهادي سيطرت نهاية العام الماضي على مدينة الحزم وعلى مناطق أخرى بالمحافظة لاحقا، كما باتت تسيطر على معظم محافظة مأرب، وتقدمت منها غربا لتحكم قبضتها على مناطق شرق صنعاء، خاصة مديرية "نِهْم".

وفي محافظة حجة المتاخمة للحدود السعودية، تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش والمقاومة من جهة والحوثيين وحلفائهم من جهة أخرى قرب مدينة ميدي على ساحل البحر الأحمر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر عسكرية أن قوات الحوثي وصالح شنت هجوما مضادا إثر محاولة الجيش والمقاومة السيطرة على مدينة ميدي، وتحدثت تلك المصادر عن مقتل عشرات من الطرفين منذ الثلاثاء.

ميدانيا أيضا، نقلت وكالة أنباء الأناضول عن شهود أن طائرات التحالف العربي قصفت اليوم معسكر اللواء 55 للحوثيين وحلفائهم في مديرية "يريم" (شمالي محافظة مأرب وسط اليمن).

المصدر : الجزيرة + وكالات