قالت مصادر قضائية في مصر إن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حددت يوم 28 أبريل/نيسان المقبل موعدا للنطق بالحكم في دعوى تطالب بتصنيف حركة حماس الفلسطينية منظمة إرهابية.

وأوضحت المصادر أن المحكمة قررت تأجيل جلسات الدعوى التي رفعها عضو مجلس النواب (البرلمان) عبد الرحيم علي بتصنيف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) منظمة إرهابية إلى تاريخ 28 أبريل/نيسان المقبل.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المصادر ذاتها أن علي يزعم في دعواه "ثبوت تورط حماس في اغتيال النائب العام المصري المستشار هشام بركات"، وذلك بعد ما أعلن وزير الداخلية مجدي عبد الغفار في السادس من الشهر الجاري قيام كوادر من الحركة بتدريب عناصر تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين  لتنفيذ عملية الاغتيال.

كما تقدم علي بحافظة مستندات زعم أنها تثبت تورط حماس في عدد من الهجمات التي شهدتها مصر قبل أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وقُتل بركات (64 عاما) إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة في يونيو/حزيران 2015.

ونفت حماس في حينه تلك التهم، بينما هاجمت جماعة الإخوان المسلمين السلطات المصرية موجهة كلامها للنظام قائلة "ابحثوا بينكم عن قتلة نائبكم العام". في إشارة إلى اتهام المعارضة لوزارة الداخلية بالتورط في جريمة الاغتيال.

وتأتي دعوى عبد الرحيم علي، المعروف بقربه من النظام الحالي في مصر، في وقت ظهرت فيه مؤخرا بوادر تحسن في العلاقات بين السلطات المصرية وحركة حماس بعد توترها في أعقاب الإطاحة بنظام محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

وتتهم السلطات الحالية في مصر ناشطين من حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة المجاور، بتقديم دعم قوي للمسلحين الذين ضاعفوا هجماتهم ضد قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي البلاد).

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة في منطقة عابدين (وسط القاهرة) قضت في 31 يناير/كانون الثاني 2015 بتصنيف كتائب القسام -الذراع العسكرية لحركة حماس- "منظمة إرهابية"، بعد أن كانت دفعت قبل ذلك بخمسة أيام بعدم الاختصاص في نظر الدعوى.

المصدر : وكالة الأناضول