وجهت النيابة العسكرية الإسرائيلية اليوم الخميس تهمة "التسبب بالقتل" لجندي إسرائيلي أطلق النار الأسبوع الماضي على فلسطيني في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية رغم أنه كان مصابا بجروح بالغة، مما أدى إلى استشهاده.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجندي "يواجه تهمة التسبب بالقتل وليس القتل"، ونقلت عن النيابة العسكرية أن "اليومين الماضيين شهدا تطورات مهمة في هذه القضية أدت إلى اتخاذ القرار بتوجيه تهمة التسبب بالقتل للجندي"، من دون توضيح ماهية هذه التطورات.

وبحسب النيابة، فإن "الجندي قال بعد إطلاق النار إن المهاجم استحق الموت"، فيما أشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي إلى أن الجندي -الذي تواجد في قاعة المحكمة- أكد أنه أدلى بهذه الأقوال.

وذكرت الإذاعة أن جنديا آخر تواجد في المحكمة نقل عن الجندي قوله بعد إطلاق النار "المهاجم طعن صديقي فاستحق الموت".

وكان مقطع فيديو التقط الخميس الماضي بمعرفة فلسطيني متطوع لصالح منظمة بتسيلم الإسرائيلية الحقوقية قد أظهر أحد الجنود الإسرائيليين يطلق النار صوب رأس فلسطيني بمدينة الخليل بينما كان ملقى على الأرض مصابا برصاص الاحتلال الذي زعم أنه طعن جنديا إسرائيليا، من دون أن تقدم الطواقم الإسرائيلية الإسعافات اللازمة له.

وأدان مقرر الأمم المتحدة المعني بحالات الإعدام خارج القضاء كريستوف هينز أمس الأربعاء قتل الجندي الإسرائيلي للشاب الفلسطيني، بينما وصف المتحدث باسم المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة روبرت كولفيل استشهاد الشاب الفلسطيني بأنه "إعدام بلا محاكمة".

المصدر : وكالات