سقط قتيل وستة جرحى في قصف للجيش العراقي على محيط الفلوجة غرب بغداد، كما أعلنت القوات الحكومية بدء عملية مدعومة بطيران التحالف الدولي لانتزاع قضاء هيت بمحافظة الأنبار من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر طبية عراقية إن مدنيا قتل وأصيب سبعة آخرون -بينهم امرأتان وطفل- جراء قصف الجيش العراقي منطقتي الشهابي والبو جاسم بمحيط الفلوجة الشرقي، ومنطقة النعيمية جنوب شرقي المدينة.

من جهة أخرى، أفاد بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة في القوات العراقية بأن "قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقوات الفرقة الـ16 (جيش عراقي) -وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف- بدأت فجر اليوم (الخميس) بالتقدم نحو قضاء هيت". 

وأعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء علي إبراهيم دبعون أن القوات سيطرت على الحي الصناعي ومعمل الغاز ودخلت مدينة هيت من الجهة الشرقية، مضيفا أن مقاومة تنظيم الدولة "ضعيفة وتقتصر على بعض الانتحاريين الذين يتم التصدي لهم".

وتمكنت قوات الجيش والمليشيات الموالية لها من السيطرة على بلدة كبيسة المجاورة الأسبوع الماضي، ثم توقفت عن التقدم صوب هيت بسبب الظروف الجوية، كما تقول المصادر.

وفي محافظة صلاح الدين، أفاد مصدر أمني بأن تنظيم الدولة اختطف 19 مدنيا في جبال حمرين شمال المحافظة بتهمة "الفرار من أرض الخلافة"، مبينا أن "المختطفين هم من أهالي قرى تابعة لقضاء الحويجة".     

وأضاف المصدر أن مسلحي تنظيم الدولة نقلوا المختطفين إلى ناحية الرياض جنوب غرب محافظة كركوك.

المصدر : الجزيرة + وكالات