قالت قوات الأمن في مدينة صبراتة بغرب ليبيا إنها قتلت سبعة مسلحين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية خلال معارك أمس الأربعاء.

وقال الناطق باسم المجلس العسكري في صبراتة صبري كشادة إن المعارك دارت في موقع يبعد عشرين كيلومترا جنوبي المدينة، وأوضح أن الاشتباك أسفر عن مقتل سبعة مسلحين وإلقاء القبض على مسلح سوري وتونسية مع ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات.

وذكر كشادة في وقت سابق أن 46 من عناصر الكتائب المحلية قتلوا في اشتباكات مع المسلحين منذ الأسبوع الماضي، ولم يقدم تقديرا لعدد القتلى من الموالين لتنظيم الدولة، لكنه قال إن "عددهم ضخم".

وأشار إلى أن الوضع في المدينة هادئ إلى حد كبير، ومن المتوقع أن تستأنف الإدارات الحكومية العمل في الأيام القليلة القادمة.

وتقاتل كتائب محلية مسلحي تنظيم الدولة في صبراتة منذ أن سيطروا لفترة وجيزة على وسط المدينة نهاية الشهر المنصرم، وأعدموا أكثر من عشرة من عناصر الكتائب.

وبدأت المعارك مع مسلحي التنظيم بعد ضربة جوية أميركية على مشارف صبراتة في 19
فبراير/شباط الحالي، قتل فيها أكثر من أربعين شخصا.

المصدر : رويترز