أحمد الأمين-نواكشوط

أكد مصدر أمني موريتاني رفيع أن بلاده تسلمت مواطنها محمد ولد إسرائيل المصنف قياديا في تنظيم القاعدة، وقال المصدر للجزيرة نت إن الإمارات سلمت ولد إسرائيل إلى الأجهزة الأمنية الموريتانية قبل أيام بعد اعتقاله في مطار دبي.

وكشف المسؤول الأمني أن ولد إسرائيل يخضع لتحقيق أمني على خلفية انتمائه لتنظيم القاعدة، لكنه أكد أن اسمه لا يوجد على قوائم الأشخاص الذين نفذوا أعمالا جنائية داخل موريتانيا.

ويؤكد الخبراء في شؤون الجماعات الإسلامية المسلحة أن ولد إسرائيل من أوائل الموريتانيين الذين التحقوا بتنظيم القاعدة.

ويقول الصحفي الموريتاني المتخصص في شؤون الجماعات المسلحة بالساحل الأفريقي أحمد ولد محمد المصطفى إن ولد إسرائيل تولى مسؤولية تنسيق العلاقات بين التنظيم الأم وفرعه في المغرب العربي، حيث كلفه زعيم القاعدة أيمن الظواهري قبل سنوات بتنسيق العلاقة مع الجماعة السلفية للدعوة والقتال قبل أن تتحول إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

ويضيف ولد محمد المصطفى في حديث للجزيرة نت أن اسم ولد إسرائيل ورد في التحقيقات مع عبد الرحمن ولد محمد الحسين الملقب بـ"يونس الموريتاني" الذي سلمته باكستان لموريتانيا قبل سنتين، حيث أكد الأخير للمحققين دور ولد إسرائيل في ربط الجماعة السلفية للدعوة والقتال بتنظيم القاعدة.

وكان موقع وكالة الأخبار المستقلة الموريتاني -الذي يرأس ولد المصطفى تحريره- قد نشر الخميس خبرا أكد فيه أن ولد إسرائيل قضى حكما بالسجن عشر سنوات في العراق بتهمة خرق قوانين الهجرة قبل أن يرحّل إلى السودان الذي يحمل وثائق تعود إليه، إلا أن السودان رفض استقباله ليتم القبض عليه في الإمارات.

المصدر : الجزيرة