قالت مصادر في الشرطة العراقية بمحافظة صلاح الدين (شمال بغداد) إن مسلحين من مليشيا حزب الله (العراقي) اختطفوا ستة ضباط بعد اقتحامهم مركزا للشرطة في مدينة تكريت، بينما قتل عدد من الجنود وأصيب آخرون في هجوم صاروخي لتنظيم الدولة في الموصل (شمال).

وأضافت المصادر أن المسلحين بدؤوا بمحاصرة مركز الشرطة ثم انتزعوا سلاح منتسبيه وأطلقوا سراح اثنين من عناصرهم، قبل أن ينسحبوا ويقتادوا الضباط الستة لجهة مجهولة.

يأتي ذلك، في وقت تستمر المعارك لليوم الثالث على التوالي غربي محافظة صلاح الدين ابتداءً من غربي سامراء إلى غربي بيجي مرورا بتكريت (170 كلم شمال بغداد).

ووفق وكالة الأنباء الألمانية، فقد أحرزت القوات العراقية المشتركة تقدما كبيرا بجميع القواطع وسط مقاومة متقطعة من جانب عناصر تنظيم الدولة الذين فروا باتجاه بحيرة الثرثار التي تفصل محافظة صلاح الدين عن محافظة الأنبار.

وقال مصدر بالشرطة الاتحادية اليوم الخميس إن قوات عراقية قتلت في المعارك أكثر من خمسين مسلحا من تنظيم الدولة، واستولت على أسلحة ومعدات متنوعة، بينما تم تفجير ثلاثين سيارة مفخخة تركها عناصر التنظيم أو حاولوا التعرض بها للقوات المهاجمة.

القوات العراقية خلال عملية بالموصل أمس الأربعاء (رويترز)

هجمات وقتلى
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن أربعة جنود قتلوا و22 أصيبوا في هجوم صاروخي لتنظيم الدولة استهدف مقر الفرقة 15 من الجيش في قضاء مخمور جنوبي شرق الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق.

وأضافت المصادر أن التنظيم أطلق 15 صاروخا من نوع "كاتيوشا" ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وألحق أضرارا بأحد المباني العسكرية.

وقد قالت وكالة أعماق التابعة لـ تنظيم الدولة الإسلامية إن القصف استهدف معسكر كراسور في مخمور، وأسفر عن مقتل 26 جنديا.

على صعيد موازٍ، بدأت قوات عراقية، صباح اليوم الخميس، بشن هجوم واسع النطاق على مدينة الكرمة في محافظة الأنبار غربي البلاد، في محاولة لاستعادتها من سيطرة تنظيم الدولة، وفق ضابط بالجيش العراقي.

وقال العقيد محمد عبد إن "قوات من الجيش، بمساندة مقاتلي العشائر الموالية للحكومة، وبغطاء جوي من سلاح الجو العراقي، وطيران التحالف الدولي، بدأت صباح اليوم عملية عسكرية واسعة لتحرير مدينة الكرمة من سيطرة تنظيم الدولة".

وأوضح الضابط أن العملية العسكرية انطلقت من المحور الجنوبي لمركز مدينة الكرمة، مشيرا إلى أن القوات العراقية واجهت ثلاث "مركبات مفخخة" يقودها انتحاريون من تنظيم الدولة، وفجرتها عن بعد.

المصدر : الجزيرة + وكالات