أعلن الجيش السوداني استعادة ست مناطق مهمة من المتمردين في ولاية جنوب كردفان المتاخمة لدولة جنوب السودان.

وقال المتحدث باسم الجيش العميد أحمد خليفة الشامي -في بيان مساء الاثنين حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه- إن القوات المسلحة السودانية سيطرت على مناطق: مارديس واللبو وكتن وعقب وكركراية والبييرا، خلال عملية عسكرية انطلقت من عدة محاور.

وأضاف الشامي أن العملية تأتي بسبب ما وصفها بجرائم المتمردين في تلك المناطق من خطف وسرقة وإغلاق للطرق، وكان يشير إلى متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان/قطاع الشمال الذين يشنون هجمات في بعض مناطق جنوب كردفان.

وتحدث عن تكبيد المتمردين خسائر فادحة في الأرواح والمعدات العسكرية، وأقر في المقابل بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السوداني.

ودعا المتحدث باسم الجيش المتمردين إلى إلقاء السلاح والاستجابة لنداء السلام، في إشارة إلى سعي الحكومة لإنهاء الصراعات المسلحة في بعض مناطق البلاد. وبالإضافة إلى ولاية جنوب كردفان، لا تزال مجموعات متمردة تنشط في ولاية النيل الأزرق القريبة أيضا من الحدود مع دولة جنوب السودان.

وفي فبراير/شباط الماضي، أعلن الجيش السوداني في بيان أنه سيطر على 17 موقعا في جبل مرة بإقليم دارفور غربي البلاد، وكانت تلك المواقع تخضع لمتمردي حركة تحرير السودان/جناح عبد الواحد نور. ونفت هذه الحركة ما ورد في بيان الجيش.

المصدر : وكالات