أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى سفير بلاده لدى الأمم المتحدة داني دانون، بتقديم شكوى ضد السلطة الفلسطينية لاحتفائها بذكرى دلال المغربي التي استشهدت في عملية فدائية عام 1978.

وقال بيان صدر عن مكتب نتنياهو إن السلطة الفلسطينية "قامت هذا الأسبوع بإحياء ذكرى العملية الدامية التي ارتكبت في الطريق الساحلي عام 1978 وأودت بحياة 37 إسرائيليا"، على حد زعمه.

وأوضح البيان أنه في 11 مارس/آذار 1978 قامت خلية فلسطينية تابعة لحركة التحرير الوطني (فتح) بقيادة دلال المغربي بقتل السائحة الأميركية غايل روبين، وخطفت لاحقا حافلة ركاب وقتلت ركابها.

وكانت المغربي تسللت من الأراضي اللبنانية على رأس مجموعة، واختطفت حافلة متجهة من منطقة حيفا إلى مدينة تل أبيب، في عملية قتل فيها ركاب الحافلة.

أما القيادي في حركة فتح نور أبو الرب فقال -في تصريحات لوكالة الأناضول، اليوم- إن الحركة "قامت وستقوم بإحياء ذكرى استشهاد (دلال) المغربي كونها إحدى المناضلات التي ردت على محارق دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني".

وذكر أن على الأمم المتحدة أن تحاكم نتنياهو وحكومته التي تمارس كل أدوات الإجرام ضد شعبنا، مشيرا إلى أن حراك نتنياهو يأتي في سياق الإفلاس السياسي الذي يمارسه منذ سنوات على الأرض.

المصدر : وكالة الأناضول