التقى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ملكَ الأردن عبد الله الثاني في العاصمة الأردنية عمّان، وبحث معه الأوضاع في المنطقة وملف اللاجئين السوريين ومكافحة ما يسمى "الإرهاب"، كما التقى الرئيسَ الفلسطيني محمود عباس وبحث معه عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد بان -في مؤتمر صحفي في مقر وزارة الخارجية الأردنية- الأحد، على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتحقيق السلام في المنطقة، لافتا إلى أنه بحث مع الملك عبد الله والرئيس عباس عملية إحياء عملية السلام.

وأشار المسؤول الأممي إلى أنه "مع استمرار العنف تقل آمالنا في تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني".

من جهته، أبلغ عباس بان بمسعى فلسطيني في مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار أممي لوقف الاستيطان الإسرائيلي، وفق ما أعلنت الرئاسة الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة أن المباحثات تطرقت إلى الأفكار الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام، تنبثق عنه آلية لحل القضية الفلسطينية.

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة على ضرورة نيل الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة، وعلى رأسها الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

بان كي مون (وسط) أشاد بوضع اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن (رويترز)

"الإرهاب" واللاجئون
وإلى جانب ملف الأزمة السورية وسبل إيجاد حل لها، أفاد الأمين العام للأمم المتحدة بأن مباحثاته مع المسؤولين في الأردن تناولت أيضا الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، ووجوب الحصول على التزام من الجميع بمحاربته.

وفي ملف اللاجئين السوريين، أشاد بان بوضعهم في مخيم الزعتري شمال شرق عمّان، حيث قام بزيارته الأحد.

من جهته وصف رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم -الذي شارك في المؤتمر الصحفي أيضا- ما قام به الشعب الأردني تجاه قبول اللاجئين بالعمل الاستثنائي.

وكشف عن عزم البنك الدولي تقديم قرض بقيمة مئة مليون دولار للأردن، على أن يسدده على مدى أربعين عاما دون فوائد، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البنك.

ويستضيف الأردن أكثر من مليون وثلاثمئة ألف سوري نصفهم تقريبا من اللاجئين، ويوجد فيه خمسة مخيمات للاجئين، أكبرها مخيم الزعتري.

ووصل الأمين العام للأمم المتحدة إلى عمّان مساء السبت قادما من العراق الذي توجه إليه بعد زيارة للعاصمة اللبنانية بيروت.

وتتزامن زيارة بان مع زيارة رسمية لرئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إلى الأردن، حيث بحث مع المسؤولين الأردنيين ملفات المنطقة والعلاقات الثنائية.

المصدر : الجزيرة + وكالات