بان كي مون: بالمصالحة العراقية يُهزم تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2016/3/27 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/27 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/19 هـ

بان كي مون: بالمصالحة العراقية يُهزم تنظيم الدولة

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري لدى استقباله بان كي مون (الثاني يسار) ورئيس البنك الدولي (يسار) بمطار بغداد الدولي (رويترز)
وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري لدى استقباله بان كي مون (الثاني يسار) ورئيس البنك الدولي (يسار) بمطار بغداد الدولي (رويترز)

قال الأمين العام لـ الأمم المتحدة بان كي مون إن تنظيم الدولة الإسلامية لا يمكن هزيمته في العراق بالوسائل العسكرية فقط وإنما بالعودة إلى الشعب وإنهاء التهميش، داعيا إلى تنويع الاقتصاد العراقي ومكافحة الفساد الإداري.

وجدد "بان" في كلمة ألقاها أمام البرلمان العراقي السبت دعوته جميع القادة في العراق للوصول إلى رؤية موحدة للمصالحة الوطنية تستند إلى الوحدة والتسويات وخدمة تطلعات الشعب وخاصة الشباب والأقليات.

وقال "أدعو جميع القادة السياسيين هنا اليوم لمواصلة جهودهم نحو رؤية واحدة وموحدة لدفع المصالحة الوطنية في العراق للأمام".

وأضاف أن "رؤية كهذه ينبغي أن تُبنى على العدالة وقانون للمحاسبة وقانون للعفو وتأسيس حرس وطني".

وشدد الأمين العام على ضرورة أن تمتد ما سماها "روح التسوية" إلى الأجهزة التنفيذية والتشريعية بما فيها الكتل البرلمانية لتتعاون جميعها تعاونا وثيقا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي في جهوده لإجراء الإصلاحات اللازمة للتصدي للأزمات المتعددة التي تواجهه.

وأكد التزام المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتنفيذ البرامج الخاصة بعودة النازحين وتوفير الدعم الإنساني، وتحقيق الاستقرار في المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وطالب بان كي مون دول الجوار والمجتمع الدولي بدعم العراق ومساعدته في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، كما حث أعضاء مجلس النواب على محاربة الفساد وإنهاء المحسوبية، مبينا أن العراق يمكن أن يصبح محورا اقتصاديا مهما بالمنطقة.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وصل صباح السبت إلى بغداد قادما من بيروت، على رأس وفد يضم رئيسي البنك الدولي جيم يونغ كيم والبنك الإسلامي للتنمية محمد المدني، في إطار زيارة رسمية يلتقون خلالها مسؤولين عراقيين.

من جانبه، تعهد رئيس البنك الدولي بدعم العراق في إعادة إعمار المناطق التي استُردت من تنظيم الدولة. ومنح البنك الدولي مؤخرا العراق قرضا بقيمة 1.2 مليار دولار لمساعدته في تجاوز الأزمة المالية التي يمر بها جراء انهيار أسعار النفط.

وقال "بان" في بيان صادر من مكتبه إن الالتزام الواضح بالإصلاحات من شأنه أن يبني الثقة أملا في أن يؤدي ذلك إلى دعم دولي أوسع لمواجهة الآثار المترتبة على انخفاض أسعار النفط.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات