قال مراسل الجزيرة إن طيران التحالف العربي جدد غاراته الليلة على مواقع لتنظيم القاعدة في محافظة لحج جنوب اليمن، بينما بدأ الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية عملية عسكرية واسعة ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة شمال البلاد.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول عسكري يمني أن خمسة مسلحين من تنظيم القاعدة قتلوا في سلسلة غارات لقوات التحالف جنوب البلاد.

وأشار المسؤول إلى أن الغارات استهدفت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين، ومقر الحزب الاشتراكي اليمني ومقر قيادة الاستخبارات ومقر القوات الخاصة، التي باتت مراكز لمقاتلي تنظيم القاعدة.

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن هجمات نفذتها طائرات دون طيار قتلت ثمانية رجال يشتبه في أنهم ينتمون لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن.

عملية عسكرية
من جهة أخرى شنت وحدات من الجيش اليمني الوطني والمقاومة الشعبية هجوما واسعا على مواقع مليشيا الحوثي وقوات صالح في محافظة حجة من ثلاثة محاور، بمساندة جوية من مقاتلات التحالف.

وتمكنت هذه الوحدات من استعادة العديد من المواقع في حرض وميدي، أهمها مزارع النسيم وقرية المخازن والخط الرابط بين حرض وميدي.

من جهتها، استهدفت مقاتلات التحالف العربي مواقع المليشيا وآلياتها العسكرية، ودمرت تعزيزات كانت متوجهة نحو مواقع الجيش الوطني.

video

معارك تعز
من جهة أخرى، تستمر المعارك في محافظتي الضالع وتعز بين المقاومة الشعبية من جهة ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة ثانية.

وتصدى مقاتلو المقاومة والجيش الوطني لهجوم شنته مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع على مواقع لهم في السجن المركزي.

وفي غضون ذلك، تواصل مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع حصارها الخانق لى مدينة تعز من المداخل الشرقية والشمالية، وهو ما يمنع دخول مواد الإغاثة والمشتقات النفطية.

المصدر : الجزيرة