أفاد مراسل الجزيرة في إدلب بأن ثلاثة أشخاص قتلوا وجرح آخرون جراء غارات جوية شنها طيران النظام السوري على سوق شعبية وسط مدينة أريحا بريف إدلب الغربي، فيما تتضارب الأنباء بشأن الجهة المسيطرة على مدينة تدمر.

كما استهدفت المقاتلات الحربية بلدتي بنش والبشيرية في ريف إدلب، مما تسبب في سقوط جرحى بين المدنيين ودمار واسع في ممتلكاتهم.

وتعتبر المعارضة هذه الغارات خرقا للهدنة التي عقدت قبل نحو شهر بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة في حلب إن فصائل في المعارضة السورية المسلحة استعادت السيطرة على قرية الطوقلي بريف حلب الشمالي بعد معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية، فيما ذكرت المعارضة أنها دمرت سيارتين مفخختين على أطراف القرية.

معارك بتدمر
من جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن فصائل المعارضة سيطرت على قرية الطوقلي بدعم جوي من أربع طائرات أميركية.

ويشهد ريف حلب الشمالي معارك كر وفر وتبادلا للسيطرة بين فصائل المعارضة المدعومة بطائرات التحالف والمدفعية التركية من جهة وتنظيم الدولة من جهة أخرى.

video

وفي سياق مواز، تضاربت الأنباء بشأن مآل المعارك بين قوات النظام السوري وتنظيم الدولة في مدينة تدمر.

وفيما تشير مصادر إلى تراجع مقاتلي تنظيم الدولة في تدمر تذكر مصادر أخرى أن التنظيم استعاد مساء أمس الجمعة السيطرة على قلعة تدمر الأثرية، مشيرة إلى مقتل 18 عنصرا من قوات النظام -بينهم ضابط برتبة لواء- خلال المعارك في محيط مدينة تدمر.

وكانت وحدات من جيش النظام قد أعلنت السيطرة على قلعة تدمر الأثرية وتلة السيريتل المشرفتين على المدينة بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة، وقال مراسل الجزيرة إن قوات النظام السوري بدأت عملية اقتحام بساتين مدينة تدمر في ريف حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات