خرجت مظاهرات بعد صلاة الجمعة في العديد من المدن والبلدات السورية، مؤكدة على استمرار الثورة التي انطلقت قبل خمس سنوات حتى يتحقق هدفها بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

ورفع المشاركون في المظاهرات والمسيرات أعلام الثورة، وهتفوا بشعارات تؤكد الإصرار على مطلب إسقاط النظام وتنتقد الدور الروسي في البلاد.

ومن أبرز مظاهرات اليوم تلك التي كانت في مدينة سقبا بريف إدلب (شمال سوريا) حيث خرج المئات يرفعون شعارات ويرددون صيحات تؤكد على استمرار الثورة وعلى مناهضة نظام الأسد.

وحضر علم الثورة السورية في مظاهرات تفتناز بريف إدلب التي خرجت تحت شعار "جمعة الأسد مصنع الإرهاب".

ورفعت في مدينة معرة النعمان بريف إدلب أعلام الثورة، ودعت للوحدة بلافتة قالت فيها إنه "في شق الصف تكمن الهزيمة والضعف".

ورفع المحتجون في معرة النعمان لافتات متعددة لتأكيد مطالبهم، وتقاسموا مع نظرائهم في المدن الأخرى الهموم نفسها. 

وأكد المتظاهرون في كفر حمرة وحور وحزانو بريف حلب (شمال البلاد) أهداف الثورة، وأصروا على رفض الحوار مع من تلطخت أيديهم بدماء السوريين.

video



 

وفي مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، خرج العشرات من الأهالي في مظاهرة بعد صلاة الجمعة رددوا فيها شعارات تؤكد على استمرار الثورة والمطالبة بإسقاط الأسد.

وشهدت مظاهرات دوما مشاركة مختلف فئات المجتمع العمرية.

ولم يتأخر أهالي مدينة الحراك بريف درعا (جنوب سوريا) في الخروج للتظاهر اليوم وضم صوتهم إلى المدن الأخرى التي خرجت اليوم نصرة للثورة التي أتمت عامها الخامس.

وبدأت المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سوريا تشهد عودة المظاهرات السلمية منذ سريان اتفاق وقف إطلاق النار بين المعارضة وقوات النظام السوري نهاية الشهر الماضي. 

وتنوعت وسائل التعبير والشعارات التي رفعها المشاركون، لكنها اتفقت على مطلب التمسك بالثورة وإسقاط النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات