استشهد فلسطينيان اليوم الخميس بحاجز قرب الحي الاستيطاني "تل رميدة" في الخليل، بعد أن استهدفهما الجيش الإسرائيلي بزعم أنهما طعنا جنديا.

وكان الشابان قد أصيبا بجروح بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليهما، قبل أن يفارقا الحياة متأثرين بجراحهما. وقد أغلقت قوات الاحتلال المنطقة بالكامل، ومنعت طواقم الإسعاف الفلسطيني من تقديم العلاج للشابين.

ونقل مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام عن أحد شهود العيان أن سلطات الاحتلال أصابت أحد الفلسطينيين بجروح ثم تعمدت إطلاق النار على رأسه بشكل مباشر.

وقال الجيش في تصريح مكتوب إن "فلسطينيين اثنين طعنا جنديا إسرائيليا في الخليل، مما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وأضاف تصريح قوات الاحتلال أن قوات الجيش التي تواجدت في المنطقة أطلقت النار على الفلسطينيين مما أدى إلى مقتلهما.

ومنذ انطلاق الهبّة الشعبية المناهضة لانتهاك حرم المسجد الأقصى وممارسات المستوطنين في بداية أكتوبر/تشرين الأول 2015، استشهد 209 فلسطينيين في مواجهات مع قوات الاحتلال وعمليات طعن وإطلاق نار.

المصدر : الجزيرة + وكالات