يلتقي المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا اليوم الثلاثاء في جنيف بـوفد المعارضة السورية، وذلك عقب لقائه أمس وفد النظام السوري برئاسة بشار الجعفري، مؤكدا على ضرورة بحث مسألة الانتقال السياسي.

وأكد دي ميستورا أن بحث مسألة الانتقال السياسي في سوريا أمر ملح، وذلك في معرض رده على موقف رئيس وفد النظام السوري إلى مباحثات جنيف الذي قال إنه من السابق لأوانه بحث الانتقال السياسي.

وقال إن من الواضح أن الانتقال السياسي هو أساس كل المسائل في هذه المفاوضات، ولا أحد يشكك في ذلك سواء مجلس الأمن أو بيانات فيينا أو ميونيخ أو دول مجموعة دعم سوريا.

وأضاف دي ميستورا أن المحادثات الروسية الأميركية مستمرة بهدف تحقيق تقدم فيما يتعلق بالملف السوري، وبخصوص تصنيف "المنظمات الإرهابية"، قال المبعوث الأممي إن المنظمات التي تعاملها الأمم المتحدة كذلك هي التي تقع في دائرة هذا الوصف.

من جهتها، اتهمت المتحدثة باسم وفد المعارضة السورية في مباحثات جنيف فرح الأتاسي وفد النظام السوري بأنه غير جاد في مناقشة الانتقال السياسي في سوريا، وقالت في مقابلة سابقة مع الجزيرة إن نظام الأسد يختلق الأعذار المختلفة لوقف سير المفاوضات.

وكان الجعفري قال إن المفاوضات لا تحرز تقدما، واتهم المعارضة بالمماطلة لأنها لم تقدم ردا على وثيقة المبادئ العامة التي قدمها وفده لدي ميستورا.

وجدد في تصريحات صحفية عقب لقائه المبعوث الأممي دي ميستورا التأكيد على أن ما وصفه بمقام الرئاسة في سوريا غير خاضع لأي نوع من المفاوضات.

المصدر : الجزيرة