تنظيم الدولة يعلن مقتل ثلاثين من جنود النظام بحلب
آخر تحديث: 2016/3/21 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/21 الساعة 13:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/13 هـ

تنظيم الدولة يعلن مقتل ثلاثين من جنود النظام بحلب

قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن ثلاثين عنصرا من قوات النظام السوري قتلوا في معارك المدينة الصناعية ومحيطها شمال حلب (شمالي سوريا)، في حين تمكنت قوات المعارضة من السيطرة على مدينة طفس بريف درعا (جنوب).

وأضافت الوكالة أن مقاتلي تنظيم الدولة تمكنوا من اقتحام المنطقة الصناعية القريبة والخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وكان التنظيم أعلن سيطرته أمس الأحد على قرية كفر صغير شرقي مدينة حلب بعد معارك مع قوات النظام.

وفي رواية مناقضة قال ناشطون إن قوات النظام تمكنت من استعادة السيطرة على المنطقة الحرة وقرية كفر صغير قرب المدينة الصناعية في منطقة الشيخ نجار بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الذي كان عناصره سيطروا على المناطق المذكورة صباح أمس الأحد.

في سياق متصل، تجددت المواجهات بين قوات المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي، حيث تحاول قوات المعارضة المسلحة توسيع نطاق سيطرتها على حساب التنظيم بالقرب من الحدود السورية التركية.

على صعيد مواز، أفادت مصادر للجزيرة بأن المعارضة المسلحة سيطرت على كامل مدينة طفس في ريف درعا بعد معارك مع مقاتلين موالين لتنظيم الدولة.

وأضافت المصادر أن المعارك بين الطرفين أسفرت عن مقتل 12 عنصرا من قوات المعارضة المسلحة، وأربعة تابعين لتنظيم الدولة.

قصف سابق على مدينة طفس بريف درعا (ناشطون)

اشتباكات وتفجير
في حمص (وسط)، قتل ما يزيد على عشرين عنصرا للنظام في اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة في منطقة جبال المحسة قرب مدينة القريتين بالريف الشرقي.

وقد بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تسجيلا مصورا يظهر ما قالت إنه استعادة مسلحي التنظيم السيطرة على نقاط في جبال المحسة.

وقالت الوكالة إن استعادة السيطرة على تلك المواقع جاءت بعد هجوم لمسلحي تنظيم الدولة على مواقع قوات النظام السوري فيها وقتل أعداد منها.

وكانت وكالة سانا الرسمية قالت في وقت سابق إن قوات النظام السوري سيطرت على جبل جبيل في محيط مدينة القريتين بعد معارك مع تنظيم الدولة .

من جانبه، سيطر تنظيم الدولة مساء أمس الأحد على خمسة حواجز للنظام غربي جبل الشاعر في منطقة حويسيس بالريف الشرقي بعد هجوم أسر فيه التنظيم عناصر الحواجز واستولوا على دبابتين.

وفي دمشق، هز انفجار عنيف خلال الليلة الماضية حي التضامن بعد أن فجر عناصر المليشيات الموالية للنظام مبنى مؤلفا من أربعة طوابق عبر نفق كانت حفرته قوات النظام بهدف ضرب قوات المعارضة، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا.

وجاء التفجير بالتزامن مع اشتباكات بين قوات المعارضة وعناصر النظام في الحي خلال ساعات المساء، حيث يحاول النظام اقتحام أماكن تمركز المعارضة.

في حماة، شن طيران النظام مساء أمس الأحد غارات على قرية الصياد بالريف الشمالي بعد أن كان أغار على بلدة كفر نبودة ومدينتي خان شيخون ومورك، ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا. 

المصدر : الجزيرة