طالبت جهات حقوقية عربية بإلغاء تراخيص أصدرتها إسرائيل مؤخرا للتنقيب عن النفط في 11 موقعا بالجولان السوري المحتل.

فقد طالب مركز عدالة لحقوق الفلسطينيين داخل الخط الأخضر وزير البنى التحتية الإسرائيلية بإلغاء التصاريح التي صدرت حديثا، وتتيح لشركات استثمارية البدء بالتنقيب عن النفط في الجولان.

من جانبه، دعا مركز المرصد لحقوق الإنسان في الجولان إسرائيل للتراجع عن التنقيب عن النفط في هذه المواقع.

وقال المركز في رسالة بعث بها إلى الوزير إن مرتفعات الجولان هي أرض محتلة، وإن سكانها السوريين محميون بموجب معاهدة جنيف، واعتبر أن التنقيب يعد انتهاكا، ويندرج ضمن جرائم الحرب.

المصدر : الجزيرة