قالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إن قوة من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) وصلت إلى العراق لمساندة التحالف الدولي والجيش العراقي في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت الوزارة أن القوة الجديدة تابعة للوحدة 26 من المارينز، وستعزز القوات الأميركية الموجودة بالفعل في العراق لقتال التنظيم.

وقالت مراسلة الجزيرة في واشنطن إن "هذه القوة عبارة عن قوة تدخل سريع عالية الكفاءة قادرة على القيام بعمليات برية وجوية".

وأضافت أن هذه القوات أُرسلت بالتشاور مع الحكومة العراقية، وستقوم بعمليات إسناد للقوات العراقية وقوات التحالف خلال محاربتها تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن وزير الدفاع آشتون كارتر أكد أن الولايات المتحدة سترسل المزيد من القوات الخاصة من أجل القيام بعمليات تستهدف قادة تنظيم الدولة.

وأكدت أن البنتاغون لم يعلن حتى اللحظة عن عدد عناصر هذه القوة ولا مهمتها الأساسية، كما لم يعلن إن كان لها أي دور في استعادة الموصل من قبضة التنظيم.

وكان الجيش الأميركي أعلن السبت عن مقتل أحد أفراد المارينز وإصابة آخرين في قصف صاروخي نفذه تنظيم الدولة، استهدف معسكرا للجيش العراقي في منطقة مخمور جنوب شرق الموصل.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلن وزير الدفاع الأميركي أن قوة جديدة من أفراد العمليات الخاصة وصلت إلى العراق، وأنها تستعد للعمل مع القوات العراقية لاستهداف مواقع التنظيم.

المصدر : الجزيرة,رويترز