ظهر الصحفي البريطاني جون كانتلي الذي يختطفه تنظيم الدولة الإسلامية، في شريط يبدو أنه تم تصويره بمدينة الموصل معقل التنظيم بشمال العراق.

وتقول وكالة الصحافة الفرنسية إن كانتلي يتحدث، بالتسجيل المصور الذي نشر أمس السبت، بأسلوب تقرير إخباري ضمن سلسلة من التسجيلات الدعائية التي يصدرها التنظيم.

ويقول كانتلي -الذي بدا هزيلا في التسجيل ويرتدي لباسا أسود- إنه في مدينة الموصل.

وينتقد الصحفي البريطاني -الذي ظهر للمرة الأولى في شريط تسجيل أوائل عام 2015- ساخرا من الحملة التي بدأ التحالف الدولي شنها ضد التنظيم عام 2014.

وكان كانتلي قد خطف بسوريا مع زميله جيمس فولي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بينما كان يغطي الأزمة السورية، وقد سبق أن ظهر ذلك الصحفي في سلسلة أشرطة دعائية مصورة لتنظيم الدولة في إطار حرب إعلامية يخوضها التنظيم ضد الغرب.

المصدر : الفرنسية