قالت مصادر للجزيرة إن مسلحين استهدفوا حملة للجيش المصري بعبوتين ناسفتين انفجرت إحداهما في حملة عسكرية وأصابت مدرعة عند منطقة خريزة بوسط سيناء، فيما استهدفت الثانية مدرعة أخرى على الطريق بين مركز القسيمة وقرية خريزة بوسط سيناء.

وأفادت مصادر بمقتل ضابط في الجيش وإصابة أربعة جنود وسائق سيارة إسعاف بالهجوم، وأوضحت أن الإسعاف نقل القتلى والمصابين من موقع الحادث وتوجه بهم ناحية السويس.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف الجيش بهذه المنطقة التي تقع في نطاق الجيش الثالث الميداني والتي شهدت سابقا سقوط الطائرة الروسية.

في سياق متصل، نشر تنظيم الدولة الإسلامية "ولاية سيناء" صورا تظهر تفجير عبوة ناسفة على دورية راجلة للجيش قرب منطقة الوحشي جنوب الشيخ زويد، مما أدى لمقتل ثلاثة عناصر وإصابة آخر.

وشهدت شمال سيناء مؤخرا مواجهات مسلحة بين قوات الأمن ومسلحين بمناطق متفرقة من المحافظة (شمال شرق) أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من أفراد القوات المسلحة والشرطة، وفق مصادر أمنية.

وذكر شهود عيان أن قوات الجيش والشرطة شنت حملات أمنية وعسكرية مكثفة السبت الماضي بمناطق متفرقة شمال سيناء أسفرت عن عمليات اعتقال واسعة وقصف مناطق ومنازل يقول الأمن إنها لعناصر مسلحة.

يذكر أن ولاية سيناء -التي كانت تطلق على نفسها أنصار بيت المقدس قبل أن تبايع تنظيم الدولة في نوفمبر/تشرين الثاني 2014- قتلت المئات من رجال الجيش والشرطة خلال العامين الماضيين.

المصدر : الجزيرة