وقع العراق الأربعاء عقدا مع مجموعة تريفي الإيطالية بقيمة 273 مليون يورو (296 مليون دولار) لصيانة سد الموصل (شمال البلاد). ويتوقع أن تستمر أعمال الصيانة على مدى 18 شهرا.

وقال مهدي رشيد مستشار وزير الموارد المائية العراقي -والذي وقع العقد ممثلا عن الحكومة العراقية- إن السفير الإيطالي في بغداد حضر إبرام العقد الذي جرى في مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأوضح رشيد أن الشركة الإيطالية كانت قد بدأت إجراء التحضيرات اللازمة لمباشرة أعمال الصيانة بالسد قبل توقيع العقد، وأنها ستبدأ العمل فعليا الأسبوع المقبل.

وكانت الحكومة العراقية قد دعت الأحد الماضي سكان المناطق المحاذية لمجرى نهر دجلة في محافظتي نينوى وصلاح الدين (شمال البلاد) إلى الانتقال لمناطق أكثر ارتفاعا، تجنبا لمخاطر انهيار السد الذي تعرض إلى تشققات.

وفي الإطار نفسه، كانت السفارة الأميركية في بغداد قد أوصت الاثنين الماضي بإفراغ سد الموصل من المياه خشية انهياره وتضرر نحو 1.5 مليون شخص.

وأضافت في بيان "سيكون من غير الممكن في حال حدوث تصدع للسد إنقاذ ما بين خمسمئة ألف و1.47 مليون شخص يعيشون على امتداد نهر دجلة المقام عليه سد الموصل إذا لم يتم نقلهم من أماكنهم".

ورجحت السفارة -في حال انهار السد- غرق مناطق تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وأخرى متنازع عليها، مما سيفشل عمليات الإخلاء الحكومية، إضافة إلى انقطاع الكهرباء عن كل العراق، وغرق مناطق زراعية وفيضانات لأسابيع في بغداد.

وتعود مشاكل السد إلى أخطاء في تأسيسه عام 1984، والتي بدأت في الظهور عند ملئه بالمياه سنة 1986.

المصدر : وكالات