قررت محكمة مصرية اليوم السبت إخلاء سبيل 10 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"تحالف دعم الشرعية"، في وقت استأنفت نيابة أمن الدولة العليا القرار.

وقال المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- لوكالة الأناضول إن "محكمة جنايات شمال القاهرة قررت إخلاء سبيل عشرة أشخاص بتهمة قيادة تحالف دعم الشرعية وبث أخبار كاذبة، وذلك بضمان محل إقامتهم واتخاذ تدابير احترازية تحددها الشرطة".

وأشار المصدر إلى أن من بين المخلى سبيلهم رئيس حزب الاستقلال مجدي حسين، والأمين العام لحزب الاستقلال مجدي قرقر، وعضو الهيئة العليا لحزب الوسط حسام خلف، والرئيس السابق لحزب البناء والتنمية نصر عبد السلام، والداعية السلفي فوزي السعيد، والأمين العام للحزب الإسلامي محمد أبو سمرة.

ويواصل "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا في مصر، التظاهر منذ 33 شهرا احتجاجا على إطاحة قادة الجيش بمرسي في 3 يوليو/تموز2013.

وفي سياق آخر، أخلت المحكمة نفسها سبيل 14 متهمًا بـ"بث أخبار كاذبة والانضمام لفضائية مكملين (تبث من خارج البلاد)" بضمان محل إقاماتهم.

وكانت النيابة العامة أسندت للمتهمين عدة اتهامات، من بينها "بث أخبار كاذبة تستهدف الإخلال بالسلم العام والوحدة الاجتماعية، والتحريض على الدولة على نحوٍ يؤدي إلى تعريض الأمن العام للمواطنين للخطر".

المصدر : وكالة الأناضول