بدأ صباح اليوم في لبنان تنفيذ خطة أقرتها الحكومة لنقل النفايات المتراكمة في الشوارع والمكبات العشوائية إلى مطمر الناعمة قرب العاصمة بيروت

وعملت الشركات المعنية بتنفيذ الخطة على تجميع النفايات بعدد من المناطق تمهيدا لنقلها إلى مطمر الناعمة الذي تسبب إغلاقه في يوليو/تموز الماضي في أسوأ أزمة نفايات شهدها لبنان.

وكانت الحكومة اللبنانية قررت استحداث مطمرين على المدخلين الشمالي والجنوبي للعاصمة بيروت، فيما سيعاد فتح مطمر الناعمة لمدة شهرين فقط.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام عن بيان صادر من مجلس الإنماء والإعمار أن عمليات رفع النفايات المتراكمة ونقلها إلى المطمر الصحي في الناعمة بدأت صباح اليوم.

                        أكياس القمامة ملقاة على طول إحدى الطرق شرقي بيروت (أسوشيتدبرس)

وقال وزير الزراعة اللبناني أكرم شهيب إن أهالي المنطقة "وافقوا على فتح مطمر الناعمة لمدة 60 يوماً فقط لإدخال النفايات القديمة إليه كونه مطمرا صحيا"، حسبما نقلت عنه قناة (إم تي في) اللبنانية.

وشدد شهيب على أن "المطمر لن يفتح إلا لستين يوما ولن يكون في المستقبل موقعا لجلب النفايات إليه"، وأضاف أن مطمر الناعمة سيُعالج بعد إقفاله نهائياً وسيولد كهرباء توزّع على المنطقة مجاناً".

وكانت الحكومة اللبنانية قد أقرت السبت الماضي إعادة فتح مطمر بلدة الناعمة للنفايات مؤقتا بعد أن كان أقفل في يوليو/تموز الماضي، مما تسبب في تكدس النفايات بالشوارع.

وقبل ثمانية أشهر تقريبا شكّل إغلاق مطمر الناعمة للنفايات الواقع على المدخل الجنوبي لـبيروت شرارة لأسوأ أزمة نفايات عرفتها البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن قرار الحكومة إعادة فتح مطمر الناعمة مؤقتا أرفق بالموافقة على إنشاء مركزين مؤقتين للمعالجة والطمر الصحي في كل من برج حمود-السد (شمال العاصمة) وعند مصب نهر الغدير الواقع في ضاحية بيروت الجنوبية، كما تقرر تخصيص مبالغ مالية لتغطية مشاريع إنمائية في البلدات المحيطة بالمطامر الثلاثة.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية