شهدت عدة محافظات مصرية اليوم الجمعة مظاهرات رافضة للانقلاب، وطالب المحتجون برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي وتحسين الوضع المعيشي في البلاد.

وقد تظاهر عدد من رافضي الانقلاب في القاهرة في جمعة جديدة أطلق عليها شعار "كفاية فقر وظلم"، في ظل تفاقم الأزمتين الاقتصادية والسياسية.

وفي محافظة الشرقية بدلتا مصر رفع المتظاهرون إشارات رابعة وصورا للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، كما هتفوا بعبارات تدعو إلى إسقاط حكم العسكر.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر قد دعا إلى أسبوع ثوري جديد لرفض تفاقم الأزمات المعيشية وغلاء الأسعار.

وفي محافظة الإسكندرية شمالي البلاد خرجت أكثر من ثماني مسيرات رافضة للانقلاب، وردد المتظاهرون هتافات ضد وزارة الداخلية، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

كما طالب المحتجون بوقف التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز، ونددوا بارتفاع الأسعار ورفع الدعم عن السلع الأساسية وما وصفوه بالانهيار الاقتصادي.

وتأتي هذه المظاهرات وسط استمرار تأزم المشهد السياسي واستفحال الأزمة الاقتصادية بمصر في ظل انهيار سعر الجنيه مقابل الدولار.

المصدر : الجزيرة