البنتاغون: روسيا سحبت معظم مقاتلاتها من سوريا
آخر تحديث: 2016/3/18 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/3/18 الساعة 23:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/6/10 هـ

البنتاغون: روسيا سحبت معظم مقاتلاتها من سوريا

مقاتلات سوخوي 34 في طريقها إلى قاعدة عسكرية روسية قادمة من سوريا   (أسوشيتد برس)
مقاتلات سوخوي 34 في طريقها إلى قاعدة عسكرية روسية قادمة من سوريا (أسوشيتد برس)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجمعة أن روسيا سحبت معظم مقاتلاتها من سوريا، وأنها تقوم بضربات لدعم نظام بشار الأسد مستخدمة المدفعية عوضا عن الطائرات، بينما أكدت موسكو استمرارها في تنفيذ غارات ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي العقيد باتريك رايدر للصحفيين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف من مقر القيادة في ولاية فلوريدا "ما زالت لديهم طائرات مروحية وعدد من طائرات النقل، لكن لاحظنا أن أغلبية المقاتلات الروسية غادرت سوريا".

وأضاف أن أميركا لم تلحظ تنفيذ القوات الروسية أي ضربات جوية في الأيام القليلة الماضية، بما في ذلك المنطقة المحيطة بمدينة تدمر، مشيرا إلى أنها تستخدم المدفعية عوضا عن ذلك.

وتابع رايدر "في الأسبوع الماضي لم نشهد أي طائرات روسية تنفذ أي ضربات في سوريا"، مشيرا إلى أن الاتصالات بين الروس والأميركيين بالمنطقة لا زالت مستمرة لتنسيق تحركات الطائرات في الأجواء السورية".

يأتي هذا في وقت تنفذ فيه الطائرات الحربية الروسية بين العشرين و25 غارة جوية يوميا دعما للجيش السوري في الهجوم الذي يشنه من أجل ما وصف "بتحرير" مدينة تدمر من تنظيم الدولة بمحافظة حمص، وفق ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية الجمعة.

هزيمة التنظيم
وقال الجنرال بسلاح الجو الروسي سيرغي رودسكوي خلال مؤتمر صحفي إن الظروف مواتية لإلحاق هزيمة كاملة بتنظيم الدولة في مدينة تدمر.

وأكد رودسكوي أن القوات الجوية الروسية تواصل ضرباتها الجوية ضد أهداف لتنظيم الدولة في سوريا بمعدل ما بين العشرين و25 طلعة جوية يوميا، بينما تواصل سحب معظم قوتها العسكرية.

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة تدمر منذ مايو/أيار 2015، وعمد منذ ذلك الوقت إلى تدمير العديد من معالمها الأثرية، وبينها قوس النصر الشهير ومعبدا شمين وبل.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر هذا الأسبوع بانسحاب معظم القوات الروسية من سوريا، قائلا إنها أتمت معظم أهدافها بنجاح.

المصدر : وكالات