أفادت مراسلة الجزيرة في محافظة تعز جنوبي اليمن بمقتل 23 وإصابة العشرات من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وذلك في قصف لطائرات التحالف ومواجهات مع المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي.

من جانبها، أكدت مصادر ميدانية أن قصف طائرات التحالف لمواقع الحوثيين والرئيس المخلوع صالح بتعز أسفر عن تدمير خمس دبابات ومخازن أسلحة، بينما قالت مصادر بالمقاومة الشعبية إن ستة من أفرادها قتلوا وأصيب 29 في المواجهات.

وأضافت المراسلة أن المقاومة والجيش الوطني يواصلان تمشيط أجزاء من تلة الدفاع الجوي في تعز التي لا تزال تتمركز فيها بعض مليشيا الحوثي، بينما شنت طائرات التحالف غارات مكثفة على مواقع الحوثيين والرئيس المخلوع شرق المدينة.

وفي محافظة البيضاء شرق العاصمة صنعاء، قالت مصادر بالمقاومة الشعبية إن مقاتليها سيطروا بشكل كامل على منطقة عباس في مديرية ذي ناعم غربي البيضاء، ومشطوا المنطقة بالكامل للتأكد من عدم وجود أي مسلحين تابعين للحوثي وقوات صالح.

كما سيطرت المقاومة في وقت سابق على جبل أمدة الإستراتيجي بمديرية الشعاور في محافظة إب جنوب صنعاء، عقب مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع.

video

الوضع الإنساني
وعلى الصعيد الإنساني، قالت منظمة أطباء بلا حدود الدولية إن القتال المكثف في مدينة تعز أسفر عن وقوع أكثر من أربعمئة جريح حرب، وصلوا إلى غرف الطوارئ في المستشفيات المدعومة من قبلها، خلال الأسبوع الماضي، العديد منهم مدنيون.

وتصاعدت حدة القتال في مدينة تعز منذ أسبوع، حين شنت القوات الموالية للحكومة هجوما على مواقع الحوثيين في المنفذ الغربي، وتمكنت من تحرير مواقع كبيرة وكسر حصار جزئي كان مفروضا على المدينة منذ عشرة شهور.

وفي سياق آخر، زار الفريقُ الركن علي محسن الأحمر، نائبُ القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية، معسكرَ تداوين في إحدى ضواحي مأرب برفقة قائد العمليات الخاصة المشتركة لدول التحالف العربي اللواء الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز آل سعود.

وقد اجتمع القائدان مع قادة المناطق والوحدات العسكرية وقادة المقاومة الشعبية، وهدفت الزيارة للاطلاع على الأوضاع الميدانية وأحوال المقاتلين وزيارة الوحدات العسكرية المرابطة بالمحافظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات