اتهم المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن أحمد عسيري مليشيا الحوثي بالاحتشاد في الأماكن العامة للمدنيين لتجعل منهم دروعاً بشرية، مؤكدا أن الحادثة التي زعم الحوثيون استهدافها للمدنيين في محافظة حجة الثلاثاء إنما استهدفت مقرا لمليشياتهم.

وأوضح عسيري أن الحوثيين سمحوا للمدنيين وباعة القات تحديداً بالوصول إلى منطقة عسكرية يُحظر دخول المدنيين إليها، لافتا إلى أن المعلومات المؤكدة تشير إلى أن معظم القتلى من المجندين.

وكان عسيري قد صرح لـ قناة الجزيرة أمس الأربعاء أنه سيتم التحقيق في صحة تلك المزاعم بالتنسيق مع الحكومة الشرعية، مضيفا أن التحالف يتواصل مع قادة الجيش الوطني اليمني، لمتابعة الوضع على الأرض.

وقالت مصادر طبية وقبلية الثلاثاء إن عشرات المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح في غارات للتحالف على سوق مكتظ بمحافظة حجة.

من جهة ثانية، قال عسيري أمس لوكالة الصحافة الفرنسية إن عمليات التحالف في اليمن أوشكت على الانتهاء، وإن المعارك توقفت تقريبا على طول الحدود السعودية اليمنية بعد جهود الوساطة التي قامت بها عشائر الأسبوع الماضي.

وشدد المتحدث باسم قوات التحالف العربي على أن المراحل المقبلة ستشمل العمل على إعادة الاستقرار وإعادة إعمار البلاد، مضيفا أن "السعودية لن تتخلى عن اليمن".

المصدر : الجزيرة + وكالات