قال وزير الشؤون الخارجية التونسية خميّس الجهيناوي، إن بلاده عازمة على وضع خطة مشتركة، مع بلدان جنوب الصحراء الأفريقية لمكافحة "الإرهاب".

وأفاد الوزير التونسي اليوم الخميس في تصريحات للإعلاميين على هامش لقاء جمعه بسفراء بلدان أفريقيا جنوب الصحراء بالعاصمة تونس، إنه سيتم "إرساء تشاور مستمر مع هذه البلدان، وإحياء الأطر القانونية الموجودة بيننا وبين هذه البلدان، وأيضا في مجال تبادل المعلومات والخبرات والتكوين".

واعتبر أن الهجمات التي تعرضت لها بلدان أفريقية مؤخرا تستدعي تعاونا في هذا المجال، وقال "هذه البلدان جزء منها لديها حدود مع ليبيا، وهي مصدر للخطر على ليبيا وعلينا".

في السياق، أعلنت وزارة الداخلية التونسية في بيان اليوم توقيف 741 مطلوبا خلال الـ24 ساعة الماضية

وتواجه تونس خطر انتشار الجماعات المسلحة التي تنفذ عمليات تستهدف الأمنيين والعسكريين والسياح، وكان آخرها عملية بنقردان الحدودية مع ليبيا، واستهدفت بداية الأسبوع الماضي ثكنات عسكرية وأمنية، قُتل فيها العشرات.

وتعرضت تونس في 2015 لثلاث هجمات إرهابية كبرى لم يعرف لها مثيل من قبل، شملت متحف باردو بالعاصمة وفندق إمبريال وآخرها تفجير "انتحاري" بحافلة للأمن الرئاسي بقلب العاصمة.

المصدر : وكالات