أعلن النظام السوري والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، رفضهما إنشاء نظام فدرالي كردي شمال البلاد، والذي أعلنت عنه قوى كردية خلال اجتماع عقد اليوم الخميس في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

وحذر الائتلاف المعارض من تشكيل "كيانات أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري" مؤكدا أن "لا مكان لأي مشاريع استباقية تصادر إرادة الشعب" السوري.

وشدد في بيان له اليوم على أن "تحديد شكل الدولة السورية، سواءً أكانت مركزية أو فدرالية، ليس من اختصاص فصيل بمفرده" بل سيتم ذلك "بعد وصول المفاوضات إلى مرحلة عقد المؤتمر التأسيسي السوري الذي سيتولى وضع دستور جديد للبلاد".

من جهتها، أعلنت مصادر إعلامية رسمية تابعة للنظام السوري رفضه للخطوة الكردية، معتبرا أن إقامة نظام اتحادي بالمناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمال سوريا لن تكون لها أي قيمة قانونية ولن تكون لها أي تأثير قانوني أو سياسي.

الأكراد لم يدعوا إلى مفاوضات جنيف بجولتيها (الجزيرة)

ردود دولية
وفي معرض ردود الفعل الدولية، قالت الولايات المتحدة إنها تعارض إقدام الأكراد السوريين على إقامة منطقة للحكم الذاتي في شمال البلاد، لكنها قد تقبل مثل هذا الإجراء إذا اتفق السوريون أنفسهم على ذلك نهاية المطاف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن لن تعترف بأي إعلان أحادي الجانب بشأن حكم ذاتي أو مناطق شبه مستقلة في سوريا، مؤكدا أن أي تصريح أو إعلان سياسي من طرف أي جهة خارج نطاق مفاوضات جنيف لن تعترف به الولايات المتحدة.

أما العاصمة التركية أنقرة، فأعلنت على لسان مسؤول كبير -متحدثا لوكالة رويترز- معارضة بلاده أي خطوات منفردة لإقامة كيانات جديدة في سوريا على أساس عرقي.

ولم يدع الأكراد إلى مفاوضات جنيف بجولتيها الأولى والثانية، برغم مطالبة روسيا بضرورة إشراك "الاتحاد الديمقراطي" الحزب الكردي الأهم في سوريا.

وأعلن الأكراد في سوريا اليوم الخميس إنشاء نظام فدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال البلاد، وذلك خلال اجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

والمناطق المعنية في النظام الفدرالي هي المقاطعات الكردية الثلاث: عين العرب (كوباني) في ريف حلب الشمالي، عفرين في ريف حلب الغربي، منطقة الجزيرة في محافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) بالإضافة لتلك المناطق التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا، خصوصا في محافظتي الحسكة وحلب شمال سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات