طالب خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) السلطات المصرية بالتخفيف من معاناة أهالي قطاع غزة نتيجة إغلاق معبر رفح، وذلك بعد محادثات بين وفد من الحركة ومسؤولين في المخابرات المصرية العامة بالقاهرة.

وقال الحية -في بيان صحفي- إن اللقاءات بين الجانبين تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك في جو من المسؤولية والشفافية، وأكد سياسة حماس في رفض الاغتيالات السياسية كافة، مُدينا اغتيال النائب العام المصري هشام بركات.

وأكد القيادي في حماس حرص الحركة على استقرار مصر وأمنها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، ورفض المساس بالأمن القومي المصري، مؤكدا عدم السماح بأي حال بأن ينطلق من غزة ما يضر أمن مصر وشعبها.

وأضاف أن حركة حماس تقدر دور مصر التاريخي تجاه قضايا الأمة والقضية الفلسطينية، مؤكدا عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري الذي قدم التضحيات والشهداء في سبيل القضية الفلسطينية المقدسة.

وكان وفد من حماس ضم خليل الحية ومحمود الزهار وعماد العلمي وصل السبت الماضي إلى القاهرة من خلال معبر رفح، وانضم إلى الوفد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة.

وجاءت زيارة الوفد بعد أيام من اتهام وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار حماس بالضلوع مع حركة الإخوان المسلمين المصرية في اغتيال النائب العام المصري السابق هشام بركات في يونيو/حزيران الماضي، وهو ما نفته الحركة والجماعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات