فازت حملة "لنسمع قصص الناس" التسويقية التي أطلقتها قناة الجزيرة الإنجليزية بجائزتين ذهبية وفضية من جوائز بروماكس الأوروبية المرموقة عن فئة التسويق والحملات الإعلانية، بعد أسبوع من فوز الشبكة بخمس من جوائز "دبي لينكس" عن حملة تسويقية أخرى لقناة الجزيرة الإخبارية.

وتعتبر جوائز بروماكس مقياسا لتصنيف أفضل الحملات التسويقية وأعمال الدعاية التلفزيونية، كما تضم فئات متخصصة في مجال الإبداع الفني والترويج والمحتوى المرئي، وتتنافس فيها كبريات المؤسسات الإعلامية ووكالات التسويق والإعلان، وتخضع المشاركات للتقييم من قبل لجنة تحكيم تضم خبراء ومختصين يعقدون عدة اجتماعات في مدن أوروبية مختلفة منها لندن ووارسو وباريس وروما.

حملة "لنسمع قصص الناس" تعتبر أول حملة عالمية تعبّر عن الهوية المؤسسية لقناة الجزيرة الإنجليزية، وصممت بالتعاون مع وكالة "ميماك أوغفي".

وركزت الحملة على التزام الجزيرة برواية قصص ومعاناة المهمشين في العالم، واهتمامها بإبراز الجانب الإنساني في تقاريرها وبرامجها وتغطياتها الإخبارية، وحققت الحملة نجاحا كبيرا، كما رفعت من نسب المشاهدة والتفاعل في الأسواق المستهدفة.

أُطلقت الحملة التسويقية الفائزة في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني 2014 في اثنتي عشرة دولة، واستمرت لأكثر من ستة أسابيع، وتضمنت إنتاج فيلم ترويجي، وإعلانات تلفزيونية، ومطبوعات صحفية، وتصاميم دعائية مطبوعة ورقمية، كما نظم خلالها معرض صور تفاعلي بالعاصمة البريطانية لندن.

وكان كل منتج من الحملة يروي قصة إنسانية مختلفة. وحصلت الحملة على عدد من الجوائز قبل هاتين الجائزتين، حيث فازت بجائزة "ريد دوت" في برلين، وثلاث من جوائز "دبي لينكس"، وثلاث جوائز "ون شو" في نيويورك.

المصدر : الجزيرة