قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن العالم أمام فرصة قد تكون الأفضل لإنهاء الحرب في سوريا، وكشف عن زيارة سيقوم بها إلى روسيا الأسبوع المقبل لبحث هذه الأزمة.

واعتبر كيري -في حديث للصحفيين الثلاثاء- أن الانسحاب الروسي من سوريا واستئناف محادثات السلام في جنيف تجعل العالم أمام فرصة قد تكون الأفضل لإنهاء الحرب في سوريا.

وقال إنه يخطط للسفر الأسبوع القادم إلى روسيا للاجتماع بالرئيس فلاديمير بوتين لبحث الأزمة السورية.

من جانبه، أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست أن المؤشرات الأولية تشير إلى التزام روسيا بقرار سحب جزء من قواتها في سوريا، وقال إن من المبكر الحديث عن الآثار التي يمكن أن يحدثها الانسحاب الروسي على الحرب في سوريا وعلى الأوضاع في المنطقة، وقال المتحدث إن روسيا لم تخطر بشكل مباشر الولايات المتحدة بشأن قرار الانسحاب.

وأكد المتحدث أن الولايات المتحدة تسعى لتحقيق تقدم في محادثات الانتقال السياسي في سوريا، وهو الموقف الذي تتبناه روسيا أيضا، وأشار إلى أن اتفاق وقف الأعمال العدائية حقق أهدافا فاقت ما كان متوقعا.

وشهدت الساعات الأخيرة حراكا متسارعا، بدأ بإعلان بوتين المفاجئ سحب جزء من القوات الروسية في سوريا، وهو ما لقي ردود فعل مرحبة وانعكس إيجابا على التصريحات الواردة من جنيف، حيث تتواصل المفاوضات غير المباشرة بين وفدي النظام والمعارضة.

المصدر : وكالات