أفادت مصادر في الجيش العراقي بمقتل سبعة جنود في هجومين منفصلين لتنظيم الدولة الإسلامية، في وقت شن التحالف الدولي 14 ضربة جوية ضد معاقل للتنظيم في مناطق متفرقة من العراق.

وأوضحت المصادر أن أربعة جنود قتلوا في قصف لتنظيم الدولة على ثكنات للجيش بمحيط عامرية الفلوجة جنوب غرب بغداد، كما قتل ثلاثة جنود وأصيب أربعة آخرون في هجوم شنه التنظيم على ثكنة عسكرية في منطقة رميلة شمال شرقي الرمادي.

وفي محيط منطقة زنكورة شمال غرب الرمادي، سيطر التنظيم على مواقع تابعة للقوات العراقية بعد اشتباكات ضارية بين الطرفين.

وفي كركوك، أفادت مصادر في البشمركة بإصابة ثلاثة من عناصرها، بينهم ضابط برتبة عميد، في هجوم لتنظيم الدولة بمنطقة كراو، في حين قالت وكالة "أعماق" إن الهجوم نفذه أربعة انتحاريين وأسفر عن مقتل خمسة من البشمركة بينهم ضابط برتبة عقيد.

غارات جوية
وفي سياق مواز، قالت قوة المهام المشتركة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا 14 ضربة جوية ضد تنظيم الدولة في العراق، وثلاث ضربات في سوريا أمس الاثنين.

وجاء في البيان أن أربع ضربات نفذت في العراق قرب كل من هيت والموصل، واستهدفت وحدة تكتيكية عسكرية كبيرة ومخيما للتدريب وثلاثة مصانع أسلحة، ودمرت نقاط تجمع ومواقع قتالية.

وأضاف البيان أن الضربات استهدفت أيضا مواقع ومعدات للتنظيم قرب كركوك والقيارة والرمادي والحويجة.

جنود عراقيون يواجهون تنظيم الدولة في ضواحي الرمادي (أسوشيتد برس)

تدريب الجيش
من جهة أخرى، قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الكولونيل ستيف وارن إن التحالف أكمل تدريب الآلاف من القوات العراقية بما يمكنها من مواجهة التحديات الأمنية في البلاد.

وأضاف وارن خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر السفارة الأميركية وسط بغداد، أنه تم الانتهاء من تدريب عشرين ألفا من قوات الأمن العراقية ضمن الدعم الذي يقدمه التحالف للحكومة العراقية.

وأوضح أنه "على الرغم من بدء عملية تحرير مدينة الموصل، لكن ليس هناك موعد محدد لاستعادة السيطرة على المدينة"، مضيفا أن الاستعدادات جارية لتحرير الموصل عبر الضربات الجوية الدقيقة التي تنفذها طائرات التحالف وتستهدف مواقع تنظيم الدولة.

وأشار وارن إلى أن "(تنظيم الدولة) داعش لم ينتصر في أية معركة في العراق منذ شهر مايو/أيار الماضي، والتحالف يقتل قياديا للتنظيم كل ثلاثة أيام تقريبا"، مؤكدا أن "هزيمة داعش العسكرية ستكون أسرع بكثير من القضاء على فكره المتشدد".

المصدر : وكالات