نفت مصادر من الجيش التونسي أن تكون قوات بريطانية شاركت في معركة بنقردان ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المصادر أن القوات البريطانية المذكورة لم تكن قريبة من بنقردان ولم تشارك بأي مجهود على هذا الصعيد.

في هذه الأثناء نقلت وسائل إعلام عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الوطني التونسي المقدم بلحسن الوسلاتي قوله إن معركة بنقردان تمت بأياد تونسية وبعمل استخباري تونسي بحت وبمساعدة أهالي البلدة.

وأضاف أن المواجهات التي حدثت في بنقردان أدارتها قيادات تونسية بحتة من الجيش الوطني ومن قوات الأمن الداخلي وفق مخطط دفاعي تم وضعه مسبقا، دون تدخل لأي أجنبي في هذه المعارك سواء في الميدان أو بالنصح.

وتابع "لا يمكن لعسكريين لا يعرفون المنطقة ولا يعرفون انتشار وحداتنا ومخططات دفاعنا أن يقدموا المعونة في هجوم انطلق الساعة الخامسة صباحا وأجهضته وحداتنا العسكرية والأمنية في أقل من ساعة ونصف".

وكانت صحيفة ميرور البريطانية قد تحدث في وقت سابق عن أن قوات بريطانية خاصة ساعدت الجيش التونسي في معركة بنقردان.

وأفادت الصحيفة أن 15 جنديا من القوات الخاصة البريطانية بملابس مدنية قدّموا النصح للقوات التونسية خلال عملية بنقردان المدينة الواقعة على الحدود التونسية الليبية.

وذكرت أن هذه القوات انتشرت في تونس عقب مقتل ثلاثين بريطانيا في هجوم سوسة الصيف الماضي الذي استهدف فندقا سياحيا.

وكان رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد قد قال -عقب الهجوم على بنقردان الاثنين الماضي- إن عدد من قاموا بالهجوم يقارب الخمسين، وإن التحقيقات مع سبعة مهاجمين معتقلين كشفت أنهم خططوا لإقامة إمارة لـتنظيم الدولة.

المصدر : الصحافة البريطانية,الصحافة التونسية