فازت المعلمة الفلسطينية حنان الحروب بلقب "المعلم الأفضل" على مستوى العالم في التعليم، وذلك لتميزها بمبادرة تعليمية حملت شعار "لا للعنف في التعليم"، وهو ما اعتبرته الحكومة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) دليلا على الإبداع الفلسطيني.

وجاء ذلك أثناء حفل كبير أقامته مؤسسة فاركي البريطانية في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة للإعلان عن الفائز في المسابقة العالمية للتعليم، حيث تصل قيمة الجائزة مليون دولار.

وقد اختارت المؤسسة البريطانية المعلمة حنان الحروب -وهي من مخيم الدهيشة القريب من مدينة بيت لحم- قبل نحو شهر من بين أفضل عشرة معلمين على مستوى العالم.

وتعتبر حنان الحروب الفلسطينية والعربية الوحيدة التي وصلت إلى هذا المستوى في المسابقة، وذلك لتميزها بمبادرة تعليمية حملت شعار "لا للعنف في التعليم" حيث استخدمت تقنيات اللعب لتحقيق الشعار على طلبة الصف الثاني الابتدائي في مدرسة سميحة خليل بمحافظة رام الله والبيرة.

كما ألفت كتاب "نلعب ونتعلم" حيث وثقت فيه الصور والأنشطة الصيفية التي تتضمن ألعابا ووسائل تعليمية أخرى، في وقت أعدت فيه معارض تعليمية احتوت على أكثر من سبعين وسيلة ولعبة تعليمية وتربوية علاجية وإثرائية لمبحثي الرياضيات واللغة العربية.

الحمد الله يعتبر فوز الحروب تأكيدا على الإبداع الفلسطيني

من جانبه عبر رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله عن فخر الفلسطينيين بفوز الحروب، وقال إن هذا الإنجاز الوطني إنما يؤكد على الإبداع الفلسطيني بعيدا عن العزلة والانغلاق الذي يريدهما الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين.

وقد احتشد المواطنون تتقدمهم شخصيات رسمية وشعبية في ميدان الراحل ياسر عرفات برام الله، حيث عمت أجواء من الفرح والبهجة فور الإعلان عن فوز الحروب.

بدورها قدمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التهنئة للمعلمة، واعتبر الناطق باسمها سامي أبو زهري ذلك مفخرة كبيرة للشعب الفلسطيني، وتأكيدا على الإبداع والتميز الفلسطيني في المجالات كافة.

المصدر : الجزيرة