نددت الولايات المتحدة بانتهاك قوات النظام السوري لاتفاق وقف الأعمال العدائية الساري في البلاد منذ أسبوعين، ودعت روسيا إلى استخدام نفوذها على دمشق وحثها على الالتزام بالاتفاق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان الجمعة إنه "بعد أسبوعين لا يزال اتفاق وقف الأعمال العدائية صامدا لحد كبير"، غير أنه عبر عن قلقه من تواصل الانتهاكات المحدودة للاتفاق.

وأشار كيربي إلى "هجمات على مدنيين وقوات المعارضة من قبل النظام وداعميه"، وندد خصوصا "بالغارات الجوية للنظام على مدنيين في حلب"، مما يشكل "انتهاكا واضحا لاتفاق وقف الأعمال العدائية".

ودعا المسؤول الأميركي "كافة الأطراف إلى القيام بواجباتها والوقف الفوري لهذه الهجمات"، وطلب من روسيا استخدام نفوذها على الحكومة السورية لحثها على الالتزام باتفاق وقف الأعمال العدائية.

وترعى واشنطن مع موسكو اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا الساري منذ 27 فبراير/شباط بين القوات الحكومية وقوات المعارضة.

من جانبه عبر المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا عن أمله في أن يتم التوصل إلى اتفاق على حكومة شاملة، وأعلن أن انتخابات رئاسية وتشريعية ستنظم في سوريا برعاية الأمم المتحدة في غضون 18 شهرا.

المصدر : وكالات