قالت مصادر في الجيش العراقي إن جنديين عراقيين قتلا وأصيب آخران، بتفجير عبوة ناسفة استهدفت عربتهم في قرى زوبع، جنوب شرق الفلوجة.

كما قتل جندي ثالث برصاص قناص من تنظيم الدولة الإسلامية، استهدفه في برج للمراقبة بمحيط بلدة الكرمة، شمال شرق الفلوجة، حسبما أعلنته مصادر عسكرية.

وفي جنوب الفلوجة، قتل قائد الفوج الثاني بالجيش العراقي اليوم السبت، بنيران قناص من تنظيم الدولة.

وقال اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، قائد عمليات الأنبار، إن "قوة من الجيش بقيادة آمر الفوج الثاني التابع للواء 30 بالفرقة الثامنة بالجيش العراقي، الرائد الركن زانا خليل، كانت تقوم بمهامها في تأمين منطقة البودعيج شمال ناحية العامرية 23 كم جنوب الفلوجة". وأضاف أن "قناصًا من داعش أطلق النار على آمر الفوج، ما أسفر عن مقتله على الفور".

وفي الرمادي، قالت مصادر عسكرية إن خمسة جنود قتلوا، وأصيب سبعة بتفجير عربة عسكرية مفخخة يقودها انتحاري من تنظيم الدولة استهدف مقرا عسكريا شمال غربي المدينة.
video

وفي محافظة صلاح الدين قالت مصادر في الجيش إن التنظيم شن هجوما على ثكناتها ومليشيا الحشد الشعبي في شرق وشمال تكريت، إلا أن تدخل الطيران الحربي أجبره على الانسحاب.

وفي غرب كركوك، قالت مصادر عسكرية في قوات البشمركة إن ستة من مقاتلي تنظيم الدولة وأحد عناصرها قتلوا في هجوم للتنظيم على مقر اللواء الثاني التابع لها.

وأضافت المصادر أن ستة من عناصر تنظيم الدولة يرتدون أحزمة ناسفة تسللوا إلى محيط المقر العسكري، وبعد اشتباكات بين الطرفين تمكن عناصر البشمركة من قتلهم.

وقال كمال كركوكلي قائد محور غرب كركوك إن الانتحارين تسللوا من القرى العربية القريبة من مقر اللواء.

وتخضع مناطق جنوب وغربي مدينة كركوك لسيطرة عناصر تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران 2014.

المصدر : وكالات,الجزيرة