سيطرت المقاومة الشعبية والجيش الوطني على مواقع شمال مدينة تعز، ويتقدمان نحو "معسكر خالد" في تعز، وسط أنباء عن مفاوضات لاستسلام 26 حوثيا، وذلك بعد أن تمكنا أمس من فك الحصار عن الجهة الغربية للمدينة التي ما زالت تشهد معارك مع الحوثيين في بعض المناطق.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة والجيش سيطرا اليوم السبت على تلة الصبري (شمال شرق المدينة) ومنطقة الزنوج (شمال المدينة).

وأسفرت المواجهات في تلة الصبري عن مقتل خمسة من المقاومة وإصابة خمسة آخرين، بينما لم يتسن الحصول على معلومات بشأن عدد القتلى في صفوف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

واندلعت مواجهات عنيفة مع مليشيا الحوثي وقوات صالح في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية للمدينة في أعقاب سيطرة المقاومة على مناطق في غرب تعز، تمكنت من خلالها من فك الحصار عن المدينة، المستمر منذ أشهر.

وقالت مراسلة الجزيرة أمس إن الجيش الوطني والمقاومة سيطرا على منطقة السجن المركزي وبير باشا ومطار تعز القديم، وبسطا سيطرتهما على معسكر تابع للواء 35 مدرع وجامعة تعز في المدخل الغربي للمدينة.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية فجر اليوم غارات على تجمعات للحوثيين في مفرق شرعب، بعد انسحابهم إلى المرتفعات، ومن المرجح سقوط قتلى وجرحى، وفقا لشهود عيان محليين.

ونقلت وكالة الأناضول عن القيادي في المقاومة إبراهيم الجعفري أن المقاومة تقدمت في معسكر خالد بن الوليد الخاضع لسيطرة الحوثيين وصالح، وسيطرت على عدد من المباني.

ويمتد المعسكر من المطار القديم في منطقة "الربيعي" بمدينة تعز عبر مواقع موزعة في الطريق العام، إلى القرب من مدينة المخا على ساحل البحر الأحمر.

وتدور معارك متقطعة منذ صباح اليوم السبت في محيط مفرق شرعب ومنطقة الأربعين في الجهة الغربية لمدينة تعز، بحسب مصدر ميداني.

وأضاف المصدر أن المقاومة سيطرت على مرتفعات الصبري في حي عصيفرة، مبينا أنها تسعى إلى التقدم في شارع الستين الذي يُطوق المدينة من الجهة الشمالية الغربية، في الوقت الذي تدور فيه مفاوضات بالمنطقة مع 26 مسلحا حوثيا لتسليم أنفسهم وأسلحتهم لرجال المقاومة والقوات الحكومية.

وإنسانيا، قال نائب الرئيس رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح إن قوافل الإغاثة تتوجه إلى مدينة تعز بعد فك الحصار عنها، وإن الحكومة ستعمل على إعادة إعمار المدينة.

ورأى بحاح أن الفراغ الأمني في مناطق عدة من اليمن كتعز ليس وليد اليوم، والعمل جار على إعادة استتبابه.

المصدر : الجزيرة + وكالات