قالت المعارضة السورية المسلحة إنها أسقطت طائرة حربية في مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي عبر استهدافها بالمضادات الأرضية. كما قصفت قوات النظام مدينة داريا وحاولت التقدم في ريف دمشق، تزامنا مع معارك بريف اللاذقية.

وأوضحت المعارضة أن الطائرة التي أسقطتها في سماء كفرنبودة تابعة لقوات النظام، بينما تضاربت الأنباء بشأن نزول الطيار مظليا بسلام في إحدى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، وبين مقتله على يد الثوار.

وقد أقر النظام بإسقاط الطائرة في ريف حماة، وفقا لما أورده التلفزيون الرسمي مساء السبت.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة سيطرت على صوامع الحبوب في قرية الصخر شمال حماة، وذلك بعد خرق للهدنة من قبل طائرات النظام التي قصفت ببراميل متفجرة كفرنبودة التي تعد من كبرى مدن المعارضة هناك.

كما شهدت المحافظة غارات روسية على بلدتي الجنابرة وعقيربات، ومعارك في حاجز المغير، وقصفا مدفعيا على جبل شحشبو وبلدة قلعة المضيق، حسب ناشطين.

وحصلت الجزيرة على صور خاصة تظهر آثار الدمار الذي خلفه القصف الروسي الكثيف على بلدة حربنفسه جنوب حماة، كما تظهر جانبا من الدمار الناجم عن المعارك بين قوات النظام والمعارضة في محيط البلدة، حيث تسعى قوات النظام والمليشيات الموالية له إلى السيطرة عليها لإحكام الحصار على مناطق سيطرة المعارضة شمال حمص.

قصف سابق على داريا ببراميل متفجرة (ناشطون)

معارك وقصف
من جهة أخرى، قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة داريا الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، بينما استمرت محاولات النظام للتقدم نحو مواقع المعارضة في أطراف بلدة بالا بغوطة دمشق الشرقية.

وقالت شبكة شام إن اشتباكات بين المعارضة والنظام في حي التضامن بدمشق ترافقت مع قصف بقذائف الهاون. وأضافت أن معارك وقعت أيضا في منطقة القلمون بين تنظيم الدولة الإسلامية وحزب الله، سقط فيها قتلى وجرحى من الطرفين.

كما اندلعت معارك عنيفة في ريف اللاذقية بين المعارضة وقوات النظام المدعومة بغطاء جوي روسي، ولا سيما في محيط منطقة كبانة التي يسيطر النظام على معظم الجبال المطلة عليها، بينما سيطرت المعارضة على قرية كلز في جبل التركمان بالريف الشمالي.

وشنت طائرات روسية غارات على مدينة دير الزور وقرية البغيلية المجاورة وعلى مدينة تدمر بريف حمص، بينما شنت طائرات النظام غارات على مناطق في ريف إدلب تشمل الهبيط وأبو الظهور وجسر الشغور والناجية والكندة. وقد قصفت المعارضة مناطق للنظام وأسقطت قتلى، حسب شبكة شام.

وقالت وكالة مسار إن الثوار سيطروا على قرية يني يبان في حلب بعد معارك مع تنظيم الدولة، كما وثقت غارات روسية على قريتي الحاجب والسميرية دون سقوط ضحايا.

وشهدت أحداث السبت أيضا قصفا على مدينتي بصرى الشام ودرعا، وعلى بلدة مسحرة بالقنيطرة، دون تسجيل إصابات بين المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات