شهدت القاهرة اليوم السبت وقفتي احتجاج للأطباء والمحامين أمام نقابتيهم بوسط القاهرة لرفض اعتداءات الشرطة على الأطباء وللمطالبة بتعديل قانون المحاماة.

ونظم الأطباء وقفة أمام نقابتهم اعتراضا على "اعتداءات الشرطة المستمرة" بحقهم، وللمطالبة بتأمين المستشفيات، وتقديم العلاج بالمجان للمواطنين.

ورفع المشاركون لافتات طالبت بمحاكمة أمناء الشرطة المعتدين على أطباء مستشفى المطرية شرق القاهرة حيث اعتدت عناصر من الشرطة على طبيبين في يناير/كانون الثاني الماضي، فضلا عن المطالبة بتأمين المستشفيات وتشريع قانون يجرم الاعتداء عليها.

وتأتي الوقفة تزامنا مع استمرار تطبيق أكثر من 50% من المستشفيات الحكومية تقديم العلاج بالمجان للمواطنين، تنفيذا لقرار الجمعية العمومية الطارئة لنقابة الأطباء التي عقدت الشهر الماضي.

ودعت النقابة أعضاءها إلى تنظيم وقفات بجميع مستشفيات مصر اليوم تحت عنوان "يوم الكرامة"، تزامنا مع الوقفة التي نُظمت أمامها بمشاركة عدد من أعضاء الجمعية العمومية.  

وكان طبيبان في مستشفى المطرية التعليمي قد اتهما تسعة من أفراد قسم شرطة المطرية بالتعدي عليهما في 28 يناير/كانون الثاني الماضي، فيما قررت النيابة الإفراج عنهم بعد 24 ساعة من استدعائهم لـ"استكمال التحقيقات الجنائية" التي تباشرها حتى الآن، وهو ما أثار غضب الأطباء.

وتطالب النقابة بإحالة أمناء الشرطة عاجلا إلى محكمة جنائية، ووضع آلية لمنع تكرار ظاهرة الاعتداء على الأطباء.

مظاهرة سابقة لمحامين أمام مقر نقابتهم بالقاهرة بعد مقتل محام على يد شرطي (رويترز)

انتفاضة المحامين
وغير بعيد عن نقابة الأطباء، نظم عدد من المحامين المصريين وقفة احتجاج أمام نقابتهم بالقاهرة تحت شعار "انتفاضة المحامين"، للمطالبة بتعديل قانون المحاماة والحفاظ على كرامة المحامي.

وطالب المحامون بإنهاء الاعتداءات والانتهاكات المتكررة لحقوق المحامين من قبل الشرطة والقضاء، ورفعوا لافتات تحمل مطالب، أبرزها تعديل قانون المحاماة وتعديل مواد دستورية، إضافة إلى سحب الثقة من النقيب ومجلس النقابة.

وتشهد مصر احتجاجات ضد الشرطة، ارتفعت بطريقة لافتة مؤخرا، بالتوازي مع تصاعد حدة الإضرابات الفئوية في البلاد، في سيناريو يراه مراقبون أقرب إلى فترة ما قبل إسقاط الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك بعد ثورة 25 يناير 2011.

وخرجت مظاهرات حاشدة للأطباء في 12 فبراير/شباط الماضي، بصورة غير مسبوقة، في تاريخ النقابات المهنية في البلاد، تزامنا مع اجتماع الجمعية العمومية لنقابتهم، تحت عنوان "يوم الكرامة" ردا على اعتداء الشرطة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة