لمّح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى أن الاتفاق الخاص بانتخاب رئيس للبلاد استكمل تقريبا، الأمر الذي أحيا الآمال بقرب انتهاء الفراغ الرئاسي الذي أصاب النظام السياسي في لبنان بالشلل لنحو عامين.

ونقلت صحيفة "النهار" اللبنانية اليوم الجمعة عن بري قوله إن "الثمرة الرئاسية نضجت حقا وحان قطافها بعد كل هذا التأخير".

وجاء هذا التصريح بعد أن نقلت قناة "أل بي سي" التلفزيونية عن رئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري أنه واثق من أن البرلمان سينتخب رئيسا في الـ23 من الشهر الجاري أو في الدورة القادمة للمجلس في أبريل/نيسان المقبل.

وكان البرلمان اللبناني قد فشل في اليوم الثاني من الشهر الجاري للمرة السادسة والثلاثين في انتخاب رئيس للبلاد حين قاطع حزب الله الجلسة، مما لم يضمن فوز مرشحه ميشال عون.

وعرفت الجلسة الأخيرة حضور رئيس تيار المستقبل سعد الحريري وزيادة في عدد النواب المشاركين، إذ وصل عددهم إلى 72 نائبا من أصل 128، وحصل ذلك للمرة الثانية بعد الجلسة الانتخابية الأولى العام الماضي التي اكتمل نصابها (86 نائبا من أصل 128) ولم تنجح بانتخاب رئيس.

ورأى مراقبون أن تمسك الحريري بالمرشح سليمان فرنجية وحزب الله بالمرشح عون أدخل ملف الرئاسة اللبنانية في نفق مجهول مرة أخرى، مشيرين إلى وجود تأثيرات خارجية على الملف الرئاسي اللبناني، فضلا عن تعقيدات الداخل.

المصدر : رويترز