حملت هيئة علماء المسلمين في العراق الولايات المتحدة المسؤولية عما وصفتها بمجزرة مروعة قالت إنها نجمت عن قصف طائرات التحالف الدولي القرية العصرية شمال غرب الرمادي.

وأضافت الهيئة في بيان أن قتل عشرات العزل الأبرياء ومعظمهم نساء وأطفال يسجل أعلى مستويات الخزي والعار لمن يتشدق بالدفاع عن كرامة الإنسان وحقوقه ويدعي زورا نشر العدالة والديمقراطية، وفق تعبير البيان.

وأكدت هيئة علماء المسلمين أن الولايات المتحدة تتحمل المسؤولية عن كل ما يحدث في العراق من جرائم ضد الإنسانية وانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان.

وكانت مصادر أمنية أفادت الأربعاء بأن عشرات من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح في قصف عنيف لطائرات التحالف الدولي على القرية العصرية.

وقال شيخ عشيرة البو جابر زيدان الجابري إن العشرات من أفراد عشيرته قتلوا أو أصيبوا جراء قصف عنيف للتحالف على القرية من دون مبرر لهذا القصف، بينما منعت القوات العراقية المسعفين من إنقاذ الجرحى واحتجاز العائلات الناجية وفق المتحدث نفسه.

وتقع القرية العصرية المنكوبة على الطريق إلى هيت، وبمحاذاة منطقة الزنكورة التي استعادتها القوات العراقية بعد أيام من المعارك العنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات