قتل جندي جنوب أفريقي من القوة المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) في كمين الأربعاء بإقليم دارفور غربي السودان، فيما لم تعرف هوية المهاجمين.

وأدانت الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي الهجوم على القوة المشتركة في دارفور. وقال جيش جنوب أفريقيا في بيان "خلال تبادل إطلاق النار قتل عنصر في الكتيبة الجنوب أفريقية وأصيب آخر"، من دون أن يحدد هوية المهاجمين.

وتعرضت الكتيبة للهجوم عندما كانت ترافق قافلة إمداد لبرنامج الأغذية العالمي.

يشار إلى أن جيش جنوب أفريقيا ينتشر في دارفور منذ 2008 في إطار القوة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وكان رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما أعلن في فبراير/شباط الماضي أنه سيسحب كتيبة بلاده من دارفور بداية أبريل/نيسان المقبل من دون أن يوضح الأسباب.

ويشهد إقليم دارفور حركة تمرد منذ 2003. واشتدت حدة الصراع في الأسابيع الأخيرة، مما أدى لنزوح 85 ألف مدني.

ويسود التوتر العلاقات بين الأمم المتحدة والخرطوم التي تطالب بانسحاب كامل للقوة المشتركة المؤلفة من 17 ألف جندي.

المصدر : الفرنسية