قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية إن انفجارا بسيارة مفخخة وقع قرب سوق الخضار في مساكن برزة شمال شرقي دمشق أوقع ثلاثة قتلى وعدة مصابين، كما سبب أضرارا مادية في مبنى الشركة العامة للمطاحن.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير، وقالت وكالة "أعماق" الإخبارية التابعة للتنظيم، إن أحد مسلحيه استهدفوا بسيارة مفخخة نادي ضباط الشرطة في المنطقة. 

بدورها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن التلفزيون السوري إعلانه انفجار سيارة ملغومة في سوق مزدحمة للخضروات وسط دمشق وسقوط بعض القتلى.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل وإصابة عشرة أشخاص على الأقل إثر انفجار آلية في مرأب نادي ضباط الشرطة بمنطقة مساكن برزة في العاصمة دمشق.        

قصف وضحايا
على صعيد مواز، قال مراسل الجزيرة إن عدة مدنيين أصيبوا بجروح جراء غارات للطائرات الروسية على أحياء السكري والفردوس الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في مدينة حلب شمالي سوريا.

كما أدى القصف الجوي أيضا إلى دمار لحق بالمباني السكنية والممتلكات.

وقد استهدفت 12 غارة أطراف بلدات حيان وعندان وحريتان وبيانون في ريف حلب الشمالي، حيث تسعى قوات النظام -مدعومة بمليشيات أجنبية- لتوسيع نطاق سيطرتها في المنطقة على حساب قوات المعارضة المسلحة.

من جهتها أعلنت شبكة سوريا مباشر عن سقوط قتلى وجرحى جراء قصف حيّ الفردوس بحلب.

وبحسب شبكة شام فقد شنّت الطائرات الروسية عدة غارات على مدينة تل رفعت ومارع وعندان ومعارة الأرتيق وكفر حمرة و‫‏حيان و‫‏بيانون وتل مصيبين.

دمار وركام جراء قصف حي الشعار في حلب قبل أيام (رويترز)

غارات وبراميل
في المقابل، تمكن مقاتلو المعارضة السورية من استهداف مواقع تمركز قوات النظام على جبهة حرش ‫‏خان طومان في الريف الجنوبي.

وفي إدلب (غرب) قال ناشطون إن الطائرات الحربية الروسية شنّت عدة غارات على قرية ‫‏تلاتا في جبل السمّاق.

وفي حمص (وسط) استهدفت الطائرات الروسية عدة غارات على كل من بلدات تيرمعلة والغنطو وتلبيسة وغرناطة وطريق كيسين الغجر, في حين ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية غرناطة.

وفي درعا (جنوب) شنّ الطيران الحربي التابع للنظام السوري عدة غارات على مدينة طفس وداعل وبلدة النعيمة، مما أدى إلى مقتل شخص ووقوع العديد من الجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات