اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، في حادثين منفصلين، صباح اليوم الثلاثاء فلسطينيتين لحملهما سكينين، الأولى اعتقلت في منطقة باب العمود شرقي القدس المحتلة، والثانية في مدخل مستوطنة جنوب القدس وبيت لحم.

وحسب الرواية الإسرائيلية فإن فتاة عربية في منطقة باب العامود شرقي القدس المحتلة أشهرت سكينا وحاولت طعن عنصر من قوة حرس الحدود، فتم اعتقالها، وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن الفتاة (16 عاما) أحيلت إلى التحقيق ولم ينتج عن الحادث أي إصابات.

وفي مدخل مستوطنة "كرميه تسور" بمنطقة غوش عتصيون، قبض حراس المستوطنة على فلسطينية تبلغ من العمر 13 عاما كانت تحمل سكينا، حسب الرواية الإسرائيلية.

وفي حادث سابق، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن فتى إسرائيليا من مدينة الرملة طُعن مساء أمس الاثنين بآلة حادة في ظهره، وأضافت الإذاعة أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت شابا عربيا من نفس المدينة يبلغ من العمر 17 عاما للاشتباه في تنفيذ الهجوم.

اعتقالات بالضفة
من جانب آخر، قالت وكالة الأنباء الألمانية إن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية 11 فلسطينيا من مناطق مختلفة بالضفة الغربية وأحيلوا إلى التحقيق. وتعتقل إسرائيل بصورة شبه يومية فلسطينيين تصفهم بأنهم "مطلوبون لأجهزة الأمن للاشتباه في ضلوعهم في ممارسة الإرهاب والإخلال بالنظام العام".

يشار إلى أن نحو 170 فلسطينيا استشهدوا، ولقي أكثر من 20 إسرائيليا مصرعهم منذ بدأت الهبة الفلسطينية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة,الألمانية