قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن إجراء محادثات بهدف إنهاء الصراع في اليمن قد يكون ممكنا خلال الأسابيع القليلة القادمة، بينما جدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير استعداد بلاده لإرسال قوات برية إلى سوريا.

وأضاف كيري للصحفيين بعد محادثات مع الجبير "خلال الأسبوع المقبل قد يكون ممكنا أن نحاول المشاركة في مناقشات بناءة بشأن كيفية إنهاء الصراع" في اليمن.

ولم يضف كيري المزيد، واكتفي بالقول إنه ناقش مع الجبير الأوضاع في سوريا واليمن.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده عازمة على حل أزمات المنطقة بالتعاون مع حلفائها، وأضاف الجبير أن حل هذه القضايا أساسي لاستقرار المنطقة والعالم.

وقال إن السعودية مصممة على العمل مع حلفها لحل كافة الأزمات في المنطقة، سواء الحرب على الإرهاب، أو الانتقال السياسي في سوريا، أو عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعاد وزير الخارجية السعودي تأكيد موقف بلاده المستعد لإيفاد قوات برية إلى سوريا إذا ما قرر التحالف المناهض لتنظيم الدولة الإقدام على تلك الخطوة.

ويشار إلى أن الوزيرين التقيا في واشنطن للإعداد لإجراء مفاوضات أوسع في ميونيخ الخميس المقبل ستناقش خلالها مجموعة الـ17 الدولية لدعم سوريا سبل إعادة إطلاق الجهود لجمع الأطراف المتحاربة على طاولة المفاوضات.

وأعرب كيري والجبير عن أملهما في أن توافق مجموعة الدعم التي تضم روسيا وإيران -حليفتي سوريا- على وقف سريع لإطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات