السودان يستعيد معظم جبل مرة والمتمردون ينفون
آخر تحديث: 2016/2/9 الساعة 03:16 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/9 الساعة 03:16 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/2 هـ

السودان يستعيد معظم جبل مرة والمتمردون ينفون

القوات السودانية أثناء عملية عسكرية سابقة (غيتي-أرشيف)
القوات السودانية أثناء عملية عسكرية سابقة (غيتي-أرشيف)

أعلن الجيش السوداني الاثنين سيطرته على 17 موقعًا للمتمردين في إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، بعد ثلاثة أسابيع من احتدام المعارك بين الطرفين، لكن حركة تحرير السودان-جناح عبد الواحد نور نفت هذه الأنباء.

وذكر الجيش -في بيان صحفي- أسماء المناطق التي سيطر عليها، والواقعة كلها في السلسلة الجبلية الوعرة المعروفة بجبل مرة، والممتدة على طول آلاف الكيلومترات من شمال الإقليم إلى جنوبه، وعادة ما يتحصن فيها المتمردون.

وأضاف البيان أن المناطق المسيطر عليها كانت تمثل مصدر تهديد للإدارة وتقيد حركة المواطنين، لافتًا إلى أن الجيش استولى على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمعدات والعتاد الحربي، وكبّد المتمردين خسائر فادحة في الأرواح، دون تقديم أرقام تفصيلية.

وجاء في البيان أن القوات المسلحة تواصل جهودها في المنطقة لاستكمال تطهير "الجيوب الصغيرة المتبقية"، مشيرا إلى أن مجموعة كبيرة من حملة السلاح بالمنطقة استجابت لنداء السلام، وعادت من معسكرات التمرد وسلمت نفسها للجيش الحكومي.

وأوضح البيان أن الجيش يؤمن الطرق والممرات والمواقع المهمة في جبل مرة، ودعا كافة المواطنين للعودة إلى قراهم وديارهم وممارسة حياتهم الطبيعية "وتفويت الفرصة على المتربصين".

نفي المتمردين
وسارعت حركة تحرير السودان-جناح عبد الواحد نور لنفي هذه الأنباء، وطالبت المجتمع الدولي بحماية المدنيين.

ونفى نور فقدان قواته السيطرة على المنطقة، وقال لوكالة الأنباء الفرنسية "يمكنني القول إن هذا غير حقيقي نهائيا إنه كذب".

ويعد جبل مرة الموقع الحصين لمتمردي حركة تحرير السودان-جناح عبد الواحد نور.

واندلعت المعارك بين الحركة والجيش السوداني في 15 يناير/كانون الثاني الماضي، وأجبر القتال الذي استخدم فيه القصف المدفعي عشرات الآلاف على الفرار من منازلهم.

وتفيد الأمم المتحدة بأن ثلاثمئة ألف شخص قتلوا منذ بدء نزاع دارفور في 2003، كما أجبر 2.5 مليون شخص على الفرار من منازلهم.

المصدر : وكالة الأناضول,الفرنسية

التعليقات